EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012

الاسبوع الواحد و الثلاثون من البرنامج بدأ بـ"المعتقلين السعودين في العراق " وانتهى بـ"أوامر العلاج في الخارج"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الواحد و الثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث كشفت الحلقة السادسة والأربعون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012

الاسبوع الواحد و الثلاثون من البرنامج بدأ بـ"المعتقلين السعودين في العراق " وانتهى بـ"أوامر العلاج في الخارج"

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الواحد و الثلاثون بطرح سلسلة من المواضيع التي لامست هموم ومشاكل المجتمع السعودي، حيث كشفت الحلقة السادسة والأربعون بعد المائة في بداية هذا الأسبوع و التي ناقشت موضوع "المعتقلين السعودين في السجون العراقية" ، عن الحالة النفسية التي يعيشها السعودين في السجون العراقية ، وحالات التعذيب الجسدي، الذي طال العديد منهم،كما كشفت عن حسن التعامل الذي يتلقاه السجناء العراقين في سجن رفحا،وذلك بحضور محامي ملف المعتقلين السعوديين في العراق عبد الرحمن الجريس،والمعتقل العائد من السجون العراقية مروان الظفر،و المتابع الميداني للمعتقلين السعوديين بالعراق  ثامر البليهد،ومن الأردن والد المعتقل المعدوم بالسجون العراقية مازن المساوي.

وفي الحلقة السابعة والأربعون بعد المائة والتي ناقشت موضوع "حاضنات الأطفال" كشفت عن انتشار العديد من حضانات الأطفال دون تراخيص وبجودة رديئة،لاتتناسب وأطفالنا حيث تدار بكوادر غير مؤهلة، ;كما أوضحت الحلقة أن وزارة الشؤن الإجتماعية تعمل على مشروع مراكز الضيافة للأطفال الأهلية،وذلك بحضور وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية للتنمية الإجتماعية عبدالعزيز الهدلق،والإعلامية إيمان رجب،والمعلمة نورة المفقاعي .

وكشفت الحلقة الثامنة والأربعون بعد المائة التي ناقشت "النوع الثاني للسكري" ، عن أن 90% من المصابين بداء السكري بالفئة العمرية بين 20 و 70 سنة تصنف إصابتهم تحت النوع الثاني من السكري ، كما أن ربع سكان المملكة مصابين بهذا النوع من المرض،بمعدل مليونين ونصف مليون مصاب،وذلك بحضور مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود الدكتور خالد بن علي الربيعان .

فيما خلصت الحلقة التاسعة والأربعون بعد المائة التي ناقشت، موضوع "منظومة التقسيط في السعودية" ، إلى وجود قصور في نظام مكاتب الأقساط ،بسبب عدم وجود نظام يحمي المقترض كما كشفت أن مكاتب التقسيط تدار بعشوائية، لعدم وجود تنظيم واضح للإقراض،وقد شددت الحلقة على ضرورة تنظيم مكاتب الأقساط وإيجاد حلول تحمي المقترض من جشع بعض تلك الشركات،وذلك بحضور الخبير الاقتصادي خالد العلكمي، مدير عام شركة موطن التميز للتقسيط محمد الميزاني ، ورئيس مجلس إدارة أصول النايفات للتقسيط بندر العرجاني ، ورئيس لجنة التقسيط بالغرفة التجارية والعضو المنتدب للشركة الوطنية للتقسيط عبدالله السلطان .

وأختتم الاسبوع بالحلقة الخمسون بعد المائة والتي ناقشت موضوع " أوامر العلاج في الخارج " و كشفت عن قصور في عمل الهئية الطبية العليا،في دارسة ملفات المرضى حيث تقوم بإغلاق ملفات لازالت تحتاج إلى الرعاية الصحية،رغم النظام الذي يقتضي إتمام المريض فترة الثلاث أشهر كاملة قبل التمديد،كما كشفت عن تأخر الهئية في إقرار الحالات المستحقه للعلاج والنظر فيها لمدة تجاوزت السبعة أشهر،وذلك بحضور مدير عام الهيئات الطبية والملحقيات الصحية الدكتور مشعل المشعل، وعضو الهيئة الطبية العليا هاشم بالبيد ،وعضو جمعية حقوق الإنسان معتوق الشريف،و المواطن الحاصل على أمر علاج محمد البقمي.