EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

باكو دي لوسيا يدفع خالد الدجاني للإعتزال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أشار الموسيقي خالد الدجاني إلى أنه يحبّ الفلامينغو كثيراً وخصوصاً عزف باكو دي لوسيا وعندما يستمع إليه يقرر إيقاف العزف.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

باكو دي لوسيا يدفع خالد الدجاني للإعتزال

(بيروت- mbc.net) أشار الموسيقي خالد الدجاني إلى أنه يحبّ الفلامينغو كثيراً وخصوصاً عزف باكو دي لوسيا وعندما يستمع إليه يقرر إيقاف العزف.

يقول خالد أنه توجّه للعيش في أميركا بعد الإلتحاق بعمّه الذي يسكن في الولايات منذ مدّة وذهب في الصيف للتعلّم في مدرسة داخلية، وفي المدرسة طلبوا من أهله البقاء.

يضيف أنه منذ ذلك الحين وهو يعيش في أميركا، خالد شاب فلسطيني ولد في السعودية وعاش فيها قبل التوجّه إلى أميركا والعيش هناك حتى اليوم.

الغرب عندما يستمعون إلى عزف خالد يجدون فيها الروح العربية وإسباني، وعندها يسألونه عن جنسيته.

إلى جانب العزف، يقدّم خالد الأغاني الإنجليزية واعداً في الألبوم الجديد تقديم أغاني عربية وسيصدره نهاية الشهر الحالي.