EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2012

انفطار القلب.. مرض يسبب الوفاة عند فقدان شريك الحياة

عمر حلاق

د. عمر حلاق استشاري أمراض القلب والأوعية

قال د. عمر حلاق -استشاري أمراض القلب والأوعية- إن أعراض انفطار القلب مشابهة للجلطة القلبية من حيث الشعور بألم في الصدر وتعب عام وتعرق وعدم ارتياح، ناصحا بالتوجه إلى اقرب مستشفى في حال الشعور بهذه الأعراض

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2012

انفطار القلب.. مرض يسبب الوفاة عند فقدان شريك الحياة

كشفت دراسات جديدة أن النساء أكثر عرضة للإصابة بــ"انفطار القلب" من الرجال بمعدل عشر مرات، وهو المرض الذي يُسبب الوفاة عند فقدان شريك الحياة.

وفاة أحد الزوجين يزيد من مخاطر الشريك المفجوع بنسبة تقارب 20%، ويمكن أن ترتفع نسبة الإصابة به 14 مرة في اليوم الأول من الفجيعة.

وفي تقرير صباح الخير يا عرب الأربعاء 29 فبراير/شباط 2012، قال أحد الأطباء الأمريكيين: إن هذه الظاهرة حقيقية. مضيفا: "إذا بدأت في الشعور بآلام في الصدر، فعليك بأخذها على محمل الجد، فعندما يتعرض المرء لأي صدمة تظهر مباشرة عوارض كسر القلب".

وبحسب ما ذكره تقرير البرنامج، فإن الأمر يظهر في البداية وكأنه أزمة قلبية، ولكن خلايا القلب تكون مصعوقة بنسبة الأدرينالين وليس لانسداد في شريان القلب سببه ضيق التنفس، ولكن لانخفاض في ضغط الدم وآلام في الصدر تستمر أكثر من 5 دقائق.

الأطباء يقولون إن هذا الأمر يحدث بعد أي صدمة، وأهم عامل للتشخيص هو التوقيت.

وحول هذا الموضوع؛ أكد د. عمر حلاق -استشاري أمراض القلب والأوعية- أن بعض الأشخاص عندما يتعرضون لصدمة نفسية شديدة قد تؤثر بشكل عضوي على القلب وتؤدي إلى ضعف حاد.

وأضاف: "قوة العضلة القلبية تضعف بشكل شديد بسبب توقف جزء منه عن العمل وهي حالة عضوية صحيحة وليس فقط تعبيرا نفسيا وعادة يحدث ذلك مع خسارة المال والتعرض لحادث سيارة، فيشعر المريض بضيق شديد في الصدر وألم".

وذكر أن القلب المنكسر يصيب النساء بعد سن الـ50 وقد تؤدي هذه الحالة إلى الوفاة.

ولفت إلى أن أعراض انفطار القلب مشابهة للجلطة القلبية من حيث الشعور بألم في الصدر وتعب عام وتعرق وعدم ارتياح، ناصحا بالتوجه إلى أقرب مستشفى في حال الشعور بهذه الأعراض.

وأكد أن العلاج يساعد في شفاء القلب بشكل كامل ليعود إلى شكله الطبيعي ويعمل بكفاءته، مشيرا إلى أن بعض الأدوية والعلاجات النفسية تساعد في تعليم الإنسان كيفية التعامل مع الأزمات النفسية.