EN
  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

الهويريني عبر "للحوار بقية " : حينما جاء الإسلام وطهرنا من لوثة الرومانسية وصلنا للأندلس

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يرى السينمائي والمسرحي السعودي الفنان علي الهويريني أن نحن نتجه نحو جر المرأة بمفهوم خاطئ عن المساواة عبر الرومانسية، ويفرق الهويريني بين الفن والرومنسية

  • تاريخ النشر: 01 أغسطس, 2012

الهويريني عبر "للحوار بقية " : حينما جاء الإسلام وطهرنا من لوثة الرومانسية وصلنا للأندلس

يرى السينمائي والمسرحي السعودي الفنان علي الهويريني، أن نحن نتجه نحو جر المرأة بمفهوم خاطئ عن المساواة عبر الرومانسية، ويفرق الهويريني بين الفن والرومنسية بقولة:" أن الفن أداء وأن الله سبحانه وتعالى قدم الدين لملك مصر بجمال زوجة إبراهيمويضيف " نحن لا نقول أن الفن فيه الإشكال وإنما في الرومانسية؛ لأن الرومانسية هي الأداة التي قتلتنا في الجاهلية وأخرتنا، بينما الروم والفرس الأجلاف سطروا في التاريخ، ولأن الحجر كان يتغزل في حصاة وكل فارس عربي كان عنده خدينة يقول الشعر فيها،  لما جاء الإسلام وقص ذلك اللسان الناطق بالرومنسية وطهرنا وصلنا الأندلس، ولما غزتنا الرومنسية وأضحت تنائي بديلاً من تدانينا رجعنا منها، لأن المشكلة في الرومانسية العربية الزائدة".