EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

تحرص على التصويت في كل حلقة المطربة المغربية كريمة الصقلي : أتابع Arab Idol.. وأرفض "الميوعة" في الغناء

كريمة الصقلي

كريمة الصقلي

الفنانة المغربية كريمة الصقلي تكشف عن رأيها ببرنامج Arab Idol، وتتحدث عن الطرب الأصيل،والمبادئ التي تحرص عليها،مؤكدة أن الغناء التجاري فيه ميوعة لا تعنيها.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

تحرص على التصويت في كل حلقة المطربة المغربية كريمة الصقلي : أتابع Arab Idol.. وأرفض "الميوعة" في الغناء

أكدت الفنانة المغربية كريمة الصقلي -التي اشتهرت بالغناء الأصيل وأداء التراث الصوفي- أنها تتابع برنامج Arab Idol، وهي من أشد المعجبات بابنة بلدها المتسابقة المغربية دنيا بطمة التي قالت إنها تتمنى لها الفوز، وستصوت لها في الحلقة النهائية، وتدعو المغاربة لدعمها.

وأوضحت الفنانة كريمة -في حوار خاص مع mbc.net- أنها تتابع برنامج Arab Idol في كل حلقة، وأضافت قائلة: "سعيدة جدا بابنة بلدي دنيا بطمة، سعيدة بجمال صوتها، وتحليها بالخجل، وأتمنى لها الفوز، وأصوت لها في كل حلقة، كما سأصوت لها في النهائي".

وعن فنها؛ صرحت الفنانة كريمة بأنها ملتزمة بالفن الأصيل البعيد عن الميوعة، مؤكدة أن الغناء التجاري فيه ميوعة لا تعنيها، لكنها تقدم فنا راقيا، وتحترم أذن الجمهور وثقافته وذوقه وخشبة المسرح التي تقف عليها، مشددة على أنها لن تنساق وراء الغناء من أجل الشهرة الفارغة، والتنازل عن مبادئها.

وتضيف كريمة "حتى ولو كنت من القلة القليلة التي تسير على هذا النهج فلا بأس، نحن المطلوبون والخالدون في النهاية، أما بالنسبة للمظهر فأنا أطل على جمهوري بالماكياج الخفيف الذي يناسب شخصيتي، أما اللبس فالقفطان المغربي من أجمل الأزياء على مستوى العالم بأصالته وزركشته وألوانه، فلماذا أبحث عن لبس آخر لم ولن يضاهيه جمالا وحشمة ويظهر الأنوثة باحترام ولي الشرف أن أرتديه".

وأشارت كريمة إلى أن اللون الطربي له جمهوره الذي لا يستهان به، وهي تشعر بالسعادة من امتلاء القاعات في كل حفلاتها بالخليج العربي ولبنان ومصر وأمريكا وأوروبا، مؤكدة أنها وصلت إلى ما وصلت إليه بسبب احترامها لثقافتها المغربية التي وجدت العرب من غير المغاربة من أشد المعجبين بها.

وأكدت أن اللهجة المغربية ليست بتلك الصعوبة، فهي ترى أن العالم العربي لم يعتد عليها، مدللة على ذلك بأن نشاط الفنانين الخليجيين أوصل اللهجة الخليجية إلى المغرب العربي، رغم صعوبتها، لكنهم اعتادوا عليها بسبب غزارة الإنتاج الخليجي في الغناء والدراما.

وتتميز الفنانة المغربية بالتواضع وتحرص على أن تعيش من دون صخب ودعاية، مكتفية بإحياء الحفلات المباشرة على المسارح في الوطن العربي وأوربا وأمريكا.