EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2011

كشف عن الألوان المفاجأة لشتاء 2012 المصمم هاني البحيري لـ"ستايل": جسد المرأة العربية مختلف عن الأجنبية

فستان فرح

فستان فرح من اللولي من تصميم هاني البحيري تم تقديمه في برنامج ستايل

شاهد مجموعة من أجمل فساتين شتاء 2012 لهاني البحيري ولا تفوت فستان الفرح المصمم من اللولي.

قدم مصمم الأزياء المصري الشهير هاني البحيري مجموعة من أفضل تصميماته لشتاء 2011-2012، وهي مجموعة أنيقة ومختلفة ومبهجة على عكس أزياء الشتاء كما تعودنا عليها، وذلك عندما زارته كاميرا ستايل في حلقة الخميس 3 نوفمبر/تشرين ثاني 2011.

وقال البحيري -عن مجموعته لشتاء وخريف 2012- إنها للمرأة الكلاسيكية الجميلة الناعمة، وإن كل فستان منها سيشعرها بأنها فريدة وأنيقة ومختلفة عن كل الموجودات في السهرة أو الفرح، وفي الوقت نفسه يمكنها أن ترتديه أكثر من مرة، وليس لمرة واحدة كالكثير من الفساتين.

*الألوان المفاجأة لشتاء 2012

وكشف البحيري عن الألوان التي استخدمها في مجموعته والتي يراها مناسبة لشتاء 2012-2011، وهي الأبيض، وأوف وايت، والذهبي، والأحمر، وبلاك أند وايت، وقال إن سبب اختياره لهذه الألوان المبهجة على عكس ألوان الشتاء الغامقة، أنه يرى الشتاء مبهجا وليس قاتما كما ينظر إليه الكثيرون.

وأضاف البحيري أن الخامات التي استخدمها هي الحرير والشانتون، وأنه أضاف هذا العام الدانتيل والشيفون الطبيعي وستان حرير، حتى يُظهر أنوثة المرأة.

*عروس البحيري حورية أو لؤلؤة من "اللولي"

صمم البحيري فستان الفرح هذا العام ليكون "اللولي" هو العنصر الأساسي فيه، وذلك ليجعل العروس كأنها خارجة من أعماق البحار مثل الحورية عروسة البحر، فأراد أن يظهرها كاللؤلؤة، كما صمم أيضا البحيري فستانا للخطوبة استخدم فيه اللولي أيضا.

وقال البحيري لستايل "إنه مطّلع على الموضة بشكل دائم، فلا يترك أي أسبوع من موضة فرنسية أو إيطالية إلا ويتعرف إلى أي حد وصلوا في أزيائهم، ثم يقوم بتصميم أزيائه ما يناسب المرأة العربية، ولكن بأسلوب عالمي؛ لأن الأجساد الغربية تختلف كثيرا عن الأجساد العربية، وأضاف أن أكثر ما يصممه هو "الكلاسيك"؛ لأن السيدة قد تضع القطعة الكلاسيك في خزانة ملابسها لـ10 أو 20 عاما.