EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

المسلمون والأقباط "إيد واحدة" في "دوران شبرا"

ملحمة شعبية يكشفها حي شبرا المصري

ملحمة شعبية يكشفها حي شبرا المصري

ملحمة شعبية بين المسلمين والأقباط، وإلقاء الضوء على حياة الطبقة الكادحة داخل حي شبرا الشعبي.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2012

المسلمون والأقباط "إيد واحدة" في "دوران شبرا"

يكشف المسلسل المصري "دوران شبرا" داخل أحداثه عن العلاقة الخاصة التي تجميع بين المسلمين والأقباط داخل أشهر الأحياء الشعبية المصرية، كما يوضح المسلسل المعاناة اليومية للطبقة الوسطى في توفير نفقات الحياة اليومية.

ويعرض مسلسل "دوران شبرا" من السبت إلى الأربعاء في تمام الساعة 19.00 بتوقيت السعودية، 16.00 بتوقيت جرينتش على MBC1.

ويعد حي "شبرا" والواقع في العاصمة المصرية "القاهرة" أحد أشهر الأحياء الشعبية التي تتسم بترابط ساكنيها، كما يشتهر الحي بأنه يضم نسبة كبيرة من الأقباط.

وتبدأ حكاية التلاحم بموت العم عزيز، والذي يجسد شخصيته الفنان "سامي العدلما يدفع جميع أهالي المنطقة الشعبية إلى التكاتف حتى يتم إقامة عزاء يليق بالراحل.

الحزن لم يقتصر على الأقباط وحدهم في وفاة العم عزيز، ولكن جيرانه المسلمين حزنوا بشدة لرحيل الرجل الطيب الذي كان يواد المسلمين قبل الأقباط.

كما يكشف المسلسل عن المعاناة اليومية التي تشعر بها الطبقة المتوسطة الكادحة من خلال شخصية الفتى "صابروالذي يجسد شخصيته الفنان "هيثم أحمد زكيبعد خروجه من السجن، وطلبه التوبة، ولكن رجال الشرطة لم يعطوه الفرصة.

بمجرد خروجه من السجن قرر "صابر" أن يتعيش من منضدة صغيرة داخل أحد الأسواق الشعبية ليبيع ملابس حريمي، ولكن بين الحين والآخر يطارده رجال الشرطة.

وكان المجلس القومي لحقوق الإنسان المصري قد قام مؤخرا بتكريم أسرة مسلسل "دوران شبرا" في احتفالية كبرى ضمت نجوم المسلسل وكبار النقاد.

وجاء تكريم أبطال المسلسل بسبب التلاحم الإنساني والوطني الذي يضمه المسلسل داخل أحداثه، وكشف مدى الترابط الذي يجمع المسلمين والأقباط داخل حي سكني واحد.