EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

المرأة السمينة والكسولة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح إستشاري طب الأورام ورئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للأورام , الدكتور عصام مرشد , عدم وجود سبب مباشر للإصابة بسرطان الثدي , لكنه ينشأ عن تكاتف عدة عوامل مساعدة , وقال مرشد : " وأهم هذه العوامل هي

أوضح إستشاري طب الأورام ورئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للأورام , الدكتور عصام مرشد , عدم وجود سبب مباشر للإصابة بسرطان الثدي , لكنه ينشأ عن تكاتف عدة عوامل مساعدة , وقال مرشد : " وأهم هذه العوامل هي العادات الغذائية ونمط المعيشة , بالإضافة للسمنة والتدخين " .

وأضاف الدكتور عصام خلال حديثه لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان , في الحلقة التي ناقشت موضوع "سرطان الثدي" , بالقول : " السمنة تزيد من نسبة الدهون في الجسم التي قد تحدث تغيرات في مستويات هرمون الأستروجين لدى المرأة مما قد يعرضها للإصابة بالسرطان , ولذلك فقد ثبت علميا أن المرأة السمينة أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بالمرأة النحيفة . ونفس الأمر ينطبق على المرأة التي تمارس نشاطا بدنيا مستمرا كالمشي في حديقة المنزل , بعكس التي تتبنى نمط معيشي متسم بالكسل " .