EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2011

القضاء البريطاني يمهد لتسليم صاحب "ويكيليكس" إلى السويد

جوليان اسانج – مؤسس ويكيليكس

مؤسس ويكيليكس يعلق على حكم القضاء البريطاني ضده

محاكمة مؤسس موقع ويكيليكس بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين على علاقة بمؤسسة ويكيليكس

رفضت المحكمة العليا في بريطانيا الطعن المُقدَّم من الأسترالي جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس، مؤكدةً بذلك الحكم الذي صدر في السابق بحقه، والقاضي بتسليمه إلى السلطات السويدية التي تطلبه لمحاكمته بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين على علاقة بمؤسسة ويكيليكس، وهي التهمة التي ينفيها أسانج الذي يؤكد أنه لم يُتَّهم بها في أي بلد، كما اشتكى من قانون الادعاء الأوروبي الذي اعتبره متشددًا ولا يسمح للمحاكم البريطانية بالنظر في قضيته.

ويرى أسانج أن تسليمه إلى السلطات السويدية يعني تسليمه إلى الولايات المتحدة التي تطالب باعتقاله بعد تسريبه آلافًا من الوثائق السرية عبر موقعه ويكيليكس تسببت بإحراج واشنطن أمام العالم.

ورغم نفي فون سمين محامي أسانج علمه بوجود ضغوط أمريكية على بريطانيا لتسليم موكله، لم يُخْفِ أسفه للحكم البريطاني.

ولا تزال أمام جوليان ثلاثة أسابيع لتقديم طعن جديد على هذا الحكم إلى أعلى سلطة قضائية في بريطانيا والتي من المتوقع أنها لن تنظرها؛ لكون هذه القضية لا تتعلق بمصالح الشعب البريطاني.