EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

القرني لحكام "الربيع العربي": أمانة المنصب عظيمة.. وتأسوا بـ "أبي عبيدة بن الجراح"

ربيع الحياة

ربيع الحياة

الأمانة ليست في أداء المال فقط، لكن أعظم الأمانات هي أمانة المسئولية والمنصب.. كانت هذه مقولة الداعية عائض القرني خلال الحلقة التاسعة من برنامج "ربيع الحياةوالتي خصصت للحديث عن قيمة الأمانة في الإسلام وحديث القرآن عنها.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2012

القرني لحكام "الربيع العربي": أمانة المنصب عظيمة.. وتأسوا بـ "أبي عبيدة بن الجراح"

الأمانة ليست في أداء المال فقط، لكن أعظم الأمانات هي أمانة المسئولية والمنصب.. كانت هذه مقولة الداعية عائض القرني خلال الحلقة التاسعة من برنامج "ربيع الحياةوالتي خصصت للحديث عن قيمة الأمانة في الإسلام وحديث القرآن عنها.

القرني أكد أن عظم أمانة المنصب جاء لارتباطها بقيم أخرى مثل العدل والصدق والحرية، فحينما يكون الحاكم عادلا يؤمن بالصدق والحرية والمسئولية يكون أمينا مع شعبه ومحكوميه.

واتفق معه الداعية راشد الزهراني قائلا: بقدر أمانة الراعي تكون أمانة الرعية، وقرب الإنسان من الدين يجب أن يتبعه قرب من الأمانة وإلا فما أثر الدين عنده؟

وروى القرني موقفا جعل الصحابي أبو عبيدة بن الجراح جديرا باللقب الذي أطلقه عليه النبي، صلى الله عليه وسلم، حينما ناداه بـ "أمين الأمةفحينما كان أبو عبيدة قائدا لجيش المسلمين في معركة اليرموك وفي إحدى الليالي كان الجيش بأكمله نائما، لكن القائد أبو عبيدة استشعر قيمة أمانة المسئولية فظل ساهرا يطوف على الجنود ليغطيهم من البرد ويشارك في حراستهم من غدر الأعداء.