EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

الفقر والتزوير وتنكر السفارات.. 3 مشاكل تواجه المهاجرون غير الشرعيين في ليبيا

شباب دخلوا بهجرة غير شرعية ومصيرهم السجن

شباب دخلوا بهجرة غير شرعية ومصيرهم السجن

تعتبر الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا من أكبر التحديات التي تواجة الحكومة الليبية الإنتقالية في ظل التزايد الكبير لأعداد المهاجرين من دول أفريقيا خصوصاً بعد حالة الإنفلات الأمني التي عاشتها البلاد أبان الثورة. وليس جميع المهاجرين الذين وضعوا خلف القضبان غير شرعيين، بل منهم من دخل البيوت من أبوابها، لكنه اكتشف بعد ذلك أن ما قدم لهم من اوراق كانت مزورة.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2012

الفقر والتزوير وتنكر السفارات.. 3 مشاكل تواجه المهاجرون غير الشرعيين في ليبيا

تعتبر الهجرة غير الشرعية إلى ليبيا من أكبر التحديات التي تواجة الحكومة الليبية الإنتقالية في ظل التزايد الكبير لأعداد المهاجرين من دول أفريقيا خصوصاً بعد حالة الإنفلات الأمني التي عاشتها البلاد أبان الثورة.

اسمه صالح أراد أن يصلح من حاله وحال أهل بيته في بلده أرتيريا فهام على وجهه في الصحراء أياماً طوال، قاصداً ليبيا ما بعد الثورة فانتهى به الحال واضعاً يده على خده يراقب مستقبله. 

صالح القي القبض عليه كمهاجر غير شرعي، فيما غيره كثريين وقعوا بذات الحال، ولا توجد أرقام رسمية تبين العدد الحقيقي للمهاجرين غير الشرعيين إلا انه في اليوم يتم القبض على عشرات بل مئات.

وذكر مسؤول أمني أنه ليس جميع المهاجرين الذين وضعوا خلف القضبان غير شرعيين، بل منهم من دخل البيوت من أبوابها، لكنه اكتشف بعد ذلك أن ما قدم لهم من اوراق كانت مزورة.

وفي وقت تشير أصابع الإتهام إلى أن مسؤولين في الحكومة الليبية، استخدموا هؤلاء المهاجرين كسلعة تباع وتشترى حيث ان أحد مسؤولي ملف الهجرة غير الشرعية تدور حوله علامات استفهام بأنه من سهل عملية عبور عدد من هؤلاء المهاجرين، ما دفع بالحكومة الليبية الى إصدار قرار باعتقاله ولم ينفذ  بسبب نفوذه القبائلي.

وذكر متحدث باسم حقوق الإنسان، أن إدراة سجون المهاجرين تشكو هي أيضا ضيق الحال وعدم قدرتها على تأمين ما يحفظ لنزلائها ظروف عيش كريمة في ظل غياب الدعم من قبل الجهات الحكومية أو المنظمات الدولية. 

وقال مدير السجن أن البعثات الدبلوماسية في ليبيا تخلت عن رعاياها حيث ينتظر كثير منهم الترحيل المتوقف على تدخل سفارات بلدانهم، لكنها لا تسمع النداء من خلف القضبان.