EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

الشيخ المغامسي: خطف الخالدي فساد ومحرم شرعا

المغامس - الخالدي

الشيخ المغامسي والقنصل الخالدي خلال مقطع لدى اختطافه

اعتبر الشيخ صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء وعضو اللجنة الاستشارية لبرنامج العناية بمواقع التاريخ الاسلامي، اختطاف القنصل السعودي عبد الله الخالدي ..

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

الشيخ المغامسي: خطف الخالدي فساد ومحرم شرعا

اعتبر الشيخ صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء وعضو اللجنة الاستشارية لبرنامج العناية بمواقع التاريخ الاسلامي، اختطاف القنصل السعودي عبد الله الخالدي، عملا لا يقبله عاقل يعرف القيم كما أنه ليس فيه دلالة مروءة أو شهامة، واعتبره فسادا كبيرا لا يقبله مسلم.

جاء ذلك في مقطع فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي إثر عملية اختطاف القنصل السعودي لدى اليمن مباشرة، مستشهدا بقصة مجيء رسولين من مسيلمة الكذاب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يحملان رسالة منه مطالبا فيها بالشراكة مع النبي في النبوة والرسالة، وأن يؤول الأمر له بعد وفاة النبي، فقال لهما صلى الله عليه وسلم: "وأنتما ماذا تقولان، قالا نقول كما قال".

واعتبر الشيخ المغامسي قولهما أمام النبي صلى الله عليه وسلم بأنه كفر وردة ومجاهرة بالعداء بين يديه وفي مدينته صلى الله عليه وسلم، ثم يكمل القصة بقول النبي صلى الله عليه وسلم للرسولين: "لولا أن الرسل لا تقتل لقتلتكما".

وعرج الشيخ المغامسي بعد سرده هذه القصة معتبرا إياها تأصيلا شرعيا لتعقيبه على قصة اختطاف الخالدي، واصفا سفراء الدول في كل أنحاء العالم بأنهم يندرجون تحت هذا الوصف أي "هم رسل زعماء هذه الدول لدى نظيراتها الأخرى" كما كان الحال في القصة السالفة؛ لكن بالشكل الحديث.

وأكد أن القنصل الخالدي هو سفير دولة إسلامية لدى دولة إسلامية أخرى، ويقوم بعمل يعد من مندوبات الدين بل بعضه من واجباته مثل الحج أي غاية شرعية وعمله عظيم، مشدد أنه لا يوجد أي مبرر شرعي مطلقا لاختطافه، واصفا عملية اختطاف الخالدي بأنها محرم شرعا بنصوص شرعية وقطعية.