EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

أكد أن وفاتها زادت هموم الشعب المصري الشاعر عبد الرحمن الأبنودي ينعَى وردة الجزائرية في "MBC في أسبوع"

وردة الجزائرية

وردة الجزائرية

بصوت باكٍ.. نعى الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي الفنانة وردة الجزائرية في اتصال هاتفي مع برنامج "MBC في أسبوع" الجمعة 18 مايو/أيار 2012؛ حيث أكد أنها فنانة جزائرية أصيلة، رمت عصا الترحال في مصر، وأحبها الشعب المصري، واعتبرها مصرية منذ أول لحظة.

  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2012

أكد أن وفاتها زادت هموم الشعب المصري الشاعر عبد الرحمن الأبنودي ينعَى وردة الجزائرية في "MBC في أسبوع"

بصوت باكٍ.. نعى الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي الفنانة وردة الجزائرية في اتصال هاتفي مع برنامج "MBC في أسبوع" الجمعة 18 مايو/أيار 2012؛ حيث أكد أنها فنانة جزائرية أصيلة، رمت عصا الترحال في مصر، وأحبها الشعب المصري، واعتبرها مصرية منذ أول لحظة.

وأكد الأبنودي أن الفنانة وردة الجزائرية كانت تتميز بخاصية الانتماء للبلد الذي تعيش فيه، فإذا ذهبت إلى الإمارات تكون إماراتية، وإذا زارت لبنان تكون جزءا من الشعب اللبناني، مشيرا إلى أن إقامتها الطويلة في مصر وزواجها من الفنان بليغ حمدي جعلتها قريبة إلى الشعب المصري، وخاصة بعد أن انطلقت في عالم الفن بمصر بعد تجربتها بفرنسا وبيروت.

وأشار الأبنودي إلى أن وردة تتميز بقلب مختلف، وبصراحتها الشديدة، وعدم قدرتها على المجاملة، وهو ما أخذته من تواجدها فترة في فرنسا، والتي أعطتها القدرة على الحزم في الأمور، مؤكدا أنه رغم سنها الكبير إلا أنها كانت تتميز بالطفولة.

وأوضح الأبنودي أن أكثر ما يحزن المصريين الآن هو رحيلها في الوقت الذي تعاني فيه مصر من الهموم في ظل الظروف المضطربة في مصر.

وتحدث الأبنودي عن أن وردة الجزائرية كانت تعيش في أيامها الأخيرة حالة من الاكتئاب الفني، لأنها تأثرت بفقدان قدراتها القديمة على الغناء مثل الماضي بعد أن كانت من النجمات الكبار مثل أم كلثوم.

ووصف الأبنودي وردة الصديقة قائلا: إنه تعاون معها تعاونا فريدا عندما تزوج، فكتب لزوجته شعر "قبل النهاردةوطلب من وردة أن تغنيها، فكانت تتميز بقربها من الأبنودي، وهو ما جعلها تقول للأبنودي "أنت مطلع عيني، أنا عارفة إني بغنيك انت شخصيا في قبل النهاردة".