EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

السكران : الرواية سبب رئيسي في تفشي ظاهرة الإلحاد .. في "للحوار بقية "

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ذكر الكاتب الباحث والمفكر الإسلامي ابراهيم السكران أن التفسير المطروح لوجود الإلحاد وربطه بسبب الوصاية الدينية هو تفسير غير علمي وذلك لأن الالحاد وجود في تركيا و تونس وهما تحت هيمنة العلمانيين

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

السكران : الرواية سبب رئيسي في تفشي ظاهرة الإلحاد .. في "للحوار بقية "

ذكر الكاتب الباحث والمفكر الإسلامي ابراهيم السكران أن التفسير المطروح لوجود الإلحاد وربطه بسبب الوصاية الدينية هو تفسير غير علمي وذلك لأن الالحاد وجود في تركيا و تونس وهما تحت هيمنة العلمانيين ، رغم عدم وجود وصاية دينية ولا هيئة أمر بالمرعوف ، فأسئلة الإلحاد تصل إلى ذروتها في ظل تجفيف المنابع الدينية وتراجع الأنشطة وغياب التواصل الديني و التضييق على الدعاة ، هي فترة ضمور إيمان إرتبطت بهيمنة الحداثة الغربية وضخها إلينا عبر الإعلام و أكبر سبب لظاهرة الإلحاد هو " الرواية " وذلك لطرح الشكوك المتزايدة فيها ، بحجة أن لا تهمل عقلك .