EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2012

محمد سليمان الجهني طالب ثانوي الرابح الخامس في "تستاهل": أحلم بيدين صناعيتين لأدخل كلية الطب

 محمد سليمان الجهني الفائز الخامس في برنامج

محمد سليمان الجهني الفائز الخامس في برنامج "تستاهل

محمد سليمان الجهني الفائز الخامس في برنامج "تستاهل" على MBC1، dc يؤكدأنه لم يكن يعرف أن زوج أخته اشترك في البرنامج ليساعده على تحقيق حلمه بتركيب أطراف صناعية، ويبدى الفائز أمله فى أن يتمتّع بيديْن ككل البشر، خصوصاً وأنه يدرس في المرحلة الثانوية ويجتاز الامتحانات من خلال الكتابة بقدمه، كما يستخدمها فى الرسم وتناول الطعام والكتابةعلى الكمبيوتر.

  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2012

محمد سليمان الجهني طالب ثانوي الرابح الخامس في "تستاهل": أحلم بيدين صناعيتين لأدخل كلية الطب

أكد محمد سليمان الجهني ابن الـ 17 عاما والفائز الخامس في برنامج "تستاهل" على MBC1، أنه لم يكن يعرف أن زوج أخته اشترك في البرنامج ليساعده على تحقيق حلمه بتركيب أطراف صناعية، بعد أن وُلد بتشوه خلقي.

ويُعرض "تستاهل" على MBC1 كل ثلاثاء في تمام الساعة 18:30 بتوقيت جرينتش، 21:30 بتوقيت السعودية.

وقال محمد: "لم أكن أتوقع أنه اشترك ، ولم أكن أعلم أن معزّتي عنده لهذه الدرجة، الشكر وحده غير كافٍ للتعبير عن مدى تقديري".

416

وألمح محمد إلى أن المبلغ الذي كسبه لن يكفي لإجراء العملية، إذ إن الطرف الواحد يكلّف نحو 200 ألف ريال، كما أن العملية يُفضل أن تُجرى في ألمانيا لصعوبة إجرائها في المملكة العربية السعودية.

416

وعن حلمه بأن يتمتّع بيديْن ككل البشر، أكّد محمد أن هذا سيبدل أشياء كثيرة في حياته، خصوصاً وأنه يدرس في المرحلة الثانوية ويجتاز الامتحانات من خلال الكتابة بقدمه.

416

وقال: "إعاقتي لم تقف عائقا في وجهي، فأنا متمكّن من استخدام قدمي للكتابة والرسم وتناول الطعام وحتى الطباعة على الكمبيوتر، كما أنني ألعب كرة القدم وأمارس الرياضة، لكن امتلاكي يدان سيسهل عليّ كثيرا من الأمور، وأهمها أنني أطمح لأن أكون طبيباً متخصصاً في طب العظام والأطراف، لأعوّض أطفال آخرين ما خسرته لسنوات طويلة، أي أن حلمي لن يقف عند فائدتي الشخصية فقط، بل سيستمر لتحقيق أحلام كثير من الأطفال".