EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2012

بمشاركة نخبة من الفنّانين العرب الدوحة تحيي الموسيقى الشرقية بمهرجان رائع

أحيت الدوحة الموسيقى الشرقية بمهرجان أعاد الروح إلى الطرب العربي والجمهور إلى أغنيات الزمن الجميل. مشهد ثقافي اكتمل مع إيقاع اللحن والموسيقى الرائعة ،هدف إلى إحياء تراث العمالقة مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وليلى مراد وأسمهان ، وعبدالوهاب في لحنه الخالد: " ست الحبايب يا حبيبة .. يا أغلى من روحي ودمي".

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2012

بمشاركة نخبة من الفنّانين العرب الدوحة تحيي الموسيقى الشرقية بمهرجان رائع

أحيت الدوحة الموسيقى الشرقية بمهرجان أعاد الروح إلى الطرب العربي والجمهور إلى أغنيات الزمن الجميل. مشهد ثقافي اكتمل مع إيقاع اللحن والموسيقى الرائعة ،هدف إلى إحياء تراث العمالقة مثل أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وليلى مراد وأسمهان ، وعبدالوهاب في لحنه الخالد: " ست الحبايب يا حبيبة .. يا أغلى من روحي ودمي".

نكهة الماضي والنمط الطربي مازالت تجد صدّاها لدى جمهوركبير، فهي أغاني أساطين الطرب، وكلمات ألفـّها كبار الشعراء بلونها الغنائي من نصوص التراث القديم إمتزجت بروح العصر في لمسة فنية إندمج فيها الصوت العذب بآلات عزف تتسامى ألحانها نحو النّقاء والصّفاء.

ألحان شرقية بديعة تمايل الجمهورعلى نغماتها وإيقاعاتها في مشهد البطولة فيه للحن الجميل والصوت الدافئ، الذي أعاد المستمعين ولا سيما كبارالسن إلى أيام الشباب والصبى وحكايا الحب العتيقة.

الأجمل هو الأسماء اللامعة التي شاركت في المهرجان من بلاد عربية مختلفة، فقد شارك في المهرجان عبدالله رويشد، وآمال ماهر وغادة رجب، كريمة الصقلي وحسن رشيد.