EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

الخديوي مفزوعًا من الصراخ.. يهبط لقاع البئر وينقذ حبيبته بمشهد بطولي

استيقظ الخديوي مفزوعًا من نومه على صوت دق عنيف على الباب، كان ذلك الطبيب أرنست الذي أخبر الخديوي أنه علم بمكان شمس من الراعي الذي أرسلته وهي في قاع البئر.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2015

الخديوي مفزوعًا من الصراخ.. يهبط لقاع البئر وينقذ حبيبته بمشهد بطولي

استيقظ الخديوي مفزوعًا من نومه على صوت دق عنيف على الباب، كان ذلك الطبيب أرنست الذي أخبر الخديوي أنه علم بمكان شمس من الراعي الذي أرسلته وهي في قاع البئر.

هب الخديوي من مكانه على الفور وذهب مع الحرس لإنقاذ شمس من قاع البئر، وربط الخديوي الحبل حول خصره وهبط للقاع ليحملها ويصعد بها للأعلى.

استيقظت شمس لتجد نفسها نائمة في سريرها بجناح الخديوي بالسرايا، وكانت في انتظارها على الجانب الآخر الملكة خوشيار التي استغربت من بقائها على قيد الحياة، بعد كل محاولات القتل التي فلتت منها.