EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

الحلقة1: احتفال قرية (المصاقيل) باليوبيل الفضي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت أولى حلقات (المصاقيل2) ، بعنوان (اليوبيل الفضي) ، حيث تحتفل قرية (المصاقيل) بمناسبة مرور 25 سنة على إنشائها، إذ يتضح مدى التباين الثقافي بين الجيل الشاب مع جيل الآباء في مفهوم تنظيم مثل هذه المناسبات، وأيهما أنسب لاستقبال شيوخ القبائل، أنغام موسيقى (الدي جي) الصاخبه، أم عزف (الربابة) الذي يراه الشباب نشازاً،وأثناء توجيه الدعوة للقبائل لحضور حفل اليوبيل الفضي، دخل أحد رجال قبيلة (المصاقيل)

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

الحلقة1: احتفال قرية (المصاقيل) باليوبيل الفضي

بدأت أولى حلقات (المصاقيل2) ، بعنوان (اليوبيل الفضي) ، حيث تحتفل قرية (المصاقيل) بمناسبة مرور 25 سنة على إنشائها، إذ يتضح مدى التباين الثقافي بين الجيل الشاب مع جيل الآباء في مفهوم تنظيم مثل هذه المناسبات، وأيهما أنسب لاستقبال شيوخ القبائل، أنغام موسيقى (الدي جي) الصاخبه، أم عزف (الربابة) الذي يراه الشباب نشازاً.

وأثناء توجيه الدعوة للقبائل لحضور حفل اليوبيل الفضي، دخل أحد رجال قبيلة (المصاقيل) في صراع مع اللص (مطاردوالذي اعتاد على سرقة ما استطاع من ممتلكات القبائل المجاورة لقبيلته.

كما يتضح في سياق الحلقة طبقية القبائل وازدرائهم لبعضهم، بإطلاق أوصاف تبين مدى ضعف نسب بعض القبائل مثل مقولة (110).

مضت الأيام على غياب (جملد) الذي أرسله شيخ (المصاقيل) لدعوة شيوخ القبائل ومن حولهم، منذ أيام دون أن يصل منه أي معلومة للشيخ (مصقالفاستعان بالساحرة (منال) التي أكدت للشيخ حضوره بعد يوم واحد، والذي أخذت منه دعوة القبائل من الشمال والجنوب والبر والبحر والشرق والغرب أيام عدة، بعدها حضر (جلمد) بالفعل ومعه قبائل مختلفة من العرب والعجم، ولم يتسطع الشيخ (مصقال) أن يتعامل مع العجم فتدخل حينها ابنه المتحضر، واقام حفل يتناسب مع طابع القبائل التي حضرت من الغرب.