EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2011

الحلقة 6: فيفي عبده تكشف وجهها الآخر في "هذا أنا"

الفنانة المصرية فيفي عبده

فيفي عبده تبكي في "هذا أنا"

فيفي عبده تفتح قلبها لبرنامج "هذا أنا" وتكشف حقائق لا يعرفها أحد حول بدايتها الفنية وزيجاتها وثروتها وعلاقتها بوالديها الراحلين

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

في لقاء صريح لـ"هذا أنا" مع فيفي عبده، كشفت الفنانة الوجه الآخر لها، بعيدًا عن الفن، وباحت بأسرارها الشخصية والعائلية، في واحدة من أكثر حلقات البرنامج إثارة.

لقاء فيفي عبده بـ"هذا أنا" بدأ في منطقة الأهرامات بالجيزة، وهناك كشفت عن بداياتها في عالم الفن وعلاقتها بوالدها ووالدتها، وكيف هربت منهما لتعمل في الرقص الشرقي، وكيف تقبلا عملها في نهاية المطاف.

الحلقة 6 من البرنامج كشفت فيها فيفي عبده أيضًا عن اسمها الحقيقي ومدى ارتباطها بأصولها الشعبية، وعلاقتها بأخواتها الـ11، ولماذا لم تكمل دراستها، وذكرياتها عن أول عمل سينمائي اشتركت فيه، ولماذا اتجهت للتمثيل.

وفي فقرة مقبلة، استضافت فيفي عبده رانيا برغوث في شقتها على النيل، وكشفت عن أسرار علاقتها مع صديقاتها، ولماذا قطعت علاقتها بأغلبهن، وعلاقتها أيضًا ببناتها، وزوجها محمد دراوي.

بعد ذلك اصطحبت فيفي رانيا في رحلة على النيل، وتخللت الرحلة مجموعة من لقاءات الفنانة مع معجبيها، الذين أثنوا على دورها في مسلسل "كيد النسابعد ذلك رقصت فيفي في "الفلوكة" وسط النيل، وصارحت رانيا ببعض أسرار زيجاتها السابقة.

تضمن البرنامج أيضًا لقاء مع هنادي، ابنة فيفي عبده، وزوجها محمد دراوي؛ حيث تناولا العشاء في أحد مطاعم القاهرة. ثم ذهبت فيفي ورانيا في زيارة لقبري والدي الفنانة المصرية.

الحلقة كانت مليئة بالأسرار اختتمت بحديث فيفي عبده عن حقيقة ثروتها في لقاء جرى أعلى برج القاهرة.