EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2011

الحلقة 6: جرائم مقبولة اجتماعيًا.. وقصص صادمة

أخو أحد ضحايا قضايا الثأر

أحد الذين استضافتهم الحلقة ينوي القتل ثأرا لأخيه

قصص مأساوية واقعية يعرضها برنامج خبايا عن جرائم متعلقة بالثأر والشرف وإثبات قبول هذه الجرائم اجتماعيا

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2011

الحلقة 6: جرائم مقبولة اجتماعيًا.. وقصص صادمة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

رحلة بين مصر والأردن قطعها برنامج "خبايالإلقاء الضوء على جرائم الشرف والثأر التي تتمتع بقبول اجتماعي في عدد كبير من المجتمعات العربية.

 المجرم -طبقًا لما عرض في الحلقة 6- في جرائم الشرف والثأر غالبًا ما يكون فخورًا بنفسه، بل إنه لا يسلم من نظرة المجتمع السلبية له إذا لم يقم بجريمته.

الحلقة التي عرضت قصصًا صادمةً بدأت بعرض تفاصيل جريمة ثأر في الأردن، يتمسك فيها أهل القتيل برغبتهم في أخذ الثأر بقتل أي شخص في عائلة القاتل، والتقى سعود الدوسري بوالد القاتل الذي أكد أنه باع كل ما يملك في مقابل أن يدفع الفدية، لكن محاولاته كلها باءت بالفشل.

 ثاني القصص كانت لقضية شرف قتل خلالها أخ أخته بعدما شك في سلوكها، وكشف الدوسري كيف تفككت الأسرة بعد جريمة القتل، بقتل الأخت، وسجن أخيها، وانفصال والدتهما عن والدهما.

جريمة أخرى عرضتها إحدى فقرات البرنامج لجريمة ارتكبها أخ في حق أخته دفاعًا عن الشرف، وبعد أن قتلها كشف الطب الشرعي أنها بريئة، ولم يمسسها أحد.

أما أغرب الجرائم التي عرضها البرنامج كانت من صعيد مصر؛ حيث قتل زوج زوجته بعد أن شك في سلوكها، وبعد أن دفنها اكتشفت الشرطة أنها لا تزال حية، وأن شك الزوج لم يكن في محله الأغرب أن الزوجة أكدت أنها فخورة بما فعله زوجها!.