EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2011

الحلقة 5: الوجه المظلم للعمالة الوافدة

العامل الوافد منير وكفيله خالد المهنا

مواجهة بين منير وكفيله

برنامج خبايا يكشف أسرارا متعلقة بالعمالة الوافدة في الخليج ويتقابل مع مجرمين في زيارة لأحد السجون في السعودية

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 5

 دائمًا ما تحسب العمالة الوافدة بالأرقام، ولكن هناك وجهًا آخر لا يظهر لتلك العمالة لم يتم الكشف عنه بعد، ولكن برنامج "خبايا" تغلغل في هذا العالم ليكشف أسرارهم ويعرض قصصًا لجرائم يرتكبونها.

 الحلقة 5 من البرنامج، بدأت مع العامل الوافد البنغالي منير الذي هرب من كفيله بعد أن قام بتزوير بعض الأوراق باسمه، وعرض "خبايا" وجهة نظر الاثنين الكفيل والعامل؛ حيث عمد كل منهما إلى رواية الحكاية بطريقته.

 ولكن بعد مواجهة كفيل منير، تبين أن الأخير قام فعلاً بالتزوير، وحاول التهرب من فعلته، وعلى الرغم من خطئه، فإن الكفيل أعطاه فرصة أخرى.

 كما زارت كاميرا البرنامج سوق الحراج التي تشهد نشاطات غير شرعية من البائعين من العمالة الوافدة الذين يعملون في بيع أفلام إباحية وبرامج حاسوبية غير شرعية، ودخل البرنامج إلى السوق بكاميرا خفية ليكشف تلك الحقائق بالصوت والصورة.

 سعود الدوسري -مقدم البرنامج- اتفق خلال الحلقة مع أحد العاملين الأسيويين على شراء أفلام إباحية وفك شفرة مواقع ممنوعة في المملكة، وبـ150 ريالاً فقط، وخلال ساعة واحدة، كان له ما يريد!.

أما التزوير، فهو نشاط عدد كبير من الوافدين، إضافة إلى السرقة، للدرجة التي يسرق فيها بعضهم أوراق وتأشيرات بغرض ابتزاز الذين يسرقونهم.

 وفي فقرة مقبلة، دخل البرنامج السجن في السعودية، وزار أحد المحكومين عليهم في قضية قتل رب عمله ومحكوم عليه بالإعدام، فيما التقى البرنامج عددًا من المذنبين في قضايا تحرش واعتداء جنسي.