EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2012

الحلقة 30 والأخيرة: فرقة ناجي عطا الله تضّحي بأحلامها

ناجي عطا الله وأطفال العراق

ناجي عطا الله ورسالة إلى الإنسانية

لم يكن يتوقع أحد أن النهاية ستكون هكذا، حتى ناجي عطا الله نفسه فوجيء بها ولم يخطط لها، حيث تبرعت فرقة ناجي عطا الله بكل المليارات التى أخذتها من بنك Leumi الإسرائيلي !

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2012

الحلقة 30 والأخيرة: فرقة ناجي عطا الله تضّحي بأحلامها

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 18 أغسطس, 2012

لم يكن يتوقع أحد أن النهاية ستكون هكذا، حتى ناجي عطا الله نفسه فوجيء بها ولم يخطط لها، حيث تبرعت فرقة ناجي عطا الله بكل المليارات التى أخذتها من بنك Leumi الإسرائيلي لأطفال الصومال، تبرعوا بها لمداوة جراح الفقر والجوع والمرض التى يعيشها الأطفال والنساء والرجال هناك .

مشهد الأطفال الذين يموتون من الجوع، الدموع التى تملأ العيون من ألم الفقر والمرض والمعاناة ، هي التى جعلت  ناجي عطا الله يفاجيءالفرقة  بعد الإفراج عنهم من قبل الصوماليين وبعد أن أصبحت الأموال في متناول أيديهم، بأن أخبرهم بأن الأموال لن تغادر الصومال وأنهم سيتبرعوا بها للأطفال الذين يموتون من الجوع هناك .

كاميليا ونضال هما الوحيدتان التى وافقتا على رأى ناجي عطا الله، الشباب كلهمثاروا ورفضوا في البداية عرض ناجي عطا الله،  فكل منهم يحتاج الأموال ليحقق حلمه .تهامي يريد إنشاء أكبر صالة جيم، وإبراهيم يحلم بقريته السياحية، أما زاهر فينوي إنشاء شركة تكنولوجيا، والشيخ حسن يحلم بالمول الإسلامي، وحسام يريد بدء حياته مع حبيبته نضال، أما عبد الجليل فيريد أن يودع حياة الفقرة وتحقيق أمنية أمه بالحج لبيت الله ، ولكن ناجي عطا الله رد عليهم بأنه يعرف أنه داخل كل منهم قلب طاهر وروح نقية ستجعلهم يوافقون في النهاية، وهو ما حدث بالفعل .

ناجي كلف كاميليا سيدة الأمم المتحدة بأن تقوم بتوصيل الأموال إلى أطفال الصومال، ووعد عبد الجليل بأن أمه ستحج إلى بيت الله، وبعد ذلك ذهب الجميع لتناول وجبة "فول" على عربة يملكها رجل بسيط، والمفاجأة أن الفرقة التى كانت تملك المليارات منذ ساعات معدودة، اكتشفت إنها لاتملك ثمن وجبة الفول، وهنا إقترح عبد الجليل على الفرقة أن تجري وتهرب، ولكن ناجي عطا الله خلع ساعة يده القيّمة وأعطاها للرجل ليعطيه فرصة حتى يأتى له بالمال، ولكن الرجل  الفقير البسيط رفض ورد على ناجي بأنه لايريد أى أموال وأن الطعام هدية منه لهم، لتتأكد مقولة ناجي عطا الله بأنه لا يوجد أحخد سيموت في مصر من الجوع ولكن في الصومال وبلاد أخري قد يحدث ذلك.

حسام الذي تزوج من نضال وإبراهيم  الذي تزوج من أجوجا وزاهر وتهامي وحسام والشيخ حسن ، كلهم سيعملون معاً في شركة السياحة التى ينوي إنشاءها ناجي عطا الله الذي تزوج من كاميليا في نفس الليلة التى تزوج فيها إبراهيم وحسام في أحلي 3 أفراح صومالية .