EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2011

الحلقة 3: صابر الرباعي في جولة خاصة بتونس

في حلقة مميزة يتحدث الفنان التونسي صابر الرباعي عن طفولته وعن بدايته في عالم الغناء وعن عائلته ويكشف أسرار خاصة جدا

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

الأسرة والعائلة بالنسبة لصابر الرباعي هي خط أحمر، لكن لم تكن هذه هي الحال في الحلقة 3 من برنامج "هذا أنا" التي استضافت الفنان ووالدته وأبناءه وأخوته أيضا، وصار هناك حديث ودي وعائلي بعيدًا عن الفن.
 
الحلقة التي كشفت صابر الرباعي الإنسان، بدأت بجولة في مدينة بوسعيد الجميلة؛ حيث تحدث الرباعي هو ومقدمة البرنامج رانيا برغوث عن طفولته وذكرياته في المدينة الساحلية.
 
ثم رافقت كاميرا البرنامج رانيا والرباعي في جولة بشارع الحبيب بورقيبة، الذي كان مركزًا للثورة التونسية، ثم تحدث الفنان عن أيام الثورة ورد على الاتهامات الموجهة إليه بأنه كان يغني للنظام.
 
الرباعي أكد خلال جولة وسط بيوت تونس العتيقة أنه يحرص على أن يوفر وقتا لعائلته التي يحبها، ثم رافقته الكاميرا لمقابلة والدته التي تحدثت عن طفولته وعن علاقته بأخوته، بينما تحدث أخوه عن تلك المرحلة وعما كانوا يفعلونه من وراء أمهما.
 
ثم انتقلت الكاميرا إلى يخت في البحر؛ حيث حضر إسلام الرباعي، ابن صابر ذو الـ15 ربيعًا، كما حضر أخوه وجدي وابنه أحمد، ثم دعا الرباعي فريق البرنامج على الغداء في أحد المطاعم التراثية في تونس.
 
وفي فقرة أخرى، صور البرنامج كواليس إحدى حفلات الفنان التونسي، ووضحت كيف يعامل الرباعي أعضاء فرقته، وبعد الحفل رصدته وهو يلعب الكرة.