EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 27: كيف تدرك رحمة الله؟

مشاري الخراز

مشاري الخراز

لأن رحمة الله هي آخر الفرص التي يحصل عليها العبد يوم القيامة للنجاة من النار، فيلزم أن يعرف ما يجب أن يفعله لكي يدرك هذه الفرصة، لأنها لن تعوض بعد ذلك، وهذا ما دار حوله حديث الداعية مشاري الخراز في الحلقة 27 من برنامج "أجمل نظرة في حياتك".

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2012

الحلقة 27: كيف تدرك رحمة الله؟

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 27

تاريخ الحلقة 15 أغسطس, 2012

لأن رحمة الله هي آخر الفرص التي يحصل عليها العبد يوم القيامة للنجاة من النار، فيلزم أن يعرف ما يجب أن يفعله لكي يدرك هذه الفرصة، لأنها لن تعوض بعد ذلك، وهذا ما دار حوله حديث الداعية مشاري الخراز في الحلقة 27 من برنامج "أجمل نظرة في حياتك".

ومن شدة رحمة الله بك، فليس بينك وبينها إلا أن تطلبها منه وسوف يعطيك إياها، ومن شدة قربها ليس عليك سوى أن تظن بالله أي شيء تحبه، وسوف يكون لك عند حسن ظنك.

لذلك فادع الله وأنت موقن بالاستجابة، وإذا فعلت ذلك آتاك أكثر ما تريده منه، بشرط أن يكون رجاء وليس أماني، والفرق بينهما أن الرجاء معه عمل، أي أن تعمل الصالحات وتترك المعاصي وترجو رحمة الله، أما الأماني فهو ظنون بحصول الرحمة ولكنها بلا عمل.

يوجد شيء آخر تفعله لكي تدرك رحمة الله تعالى، وهو أن ترحم من حولك، فالراحمون يرحمهم الرحمن، فإذا رحمت خادمك والعامل والفقير هؤلاء وغيرهم سيرحمكم الله، حتى الحيوانات، لأن كل شيء ترحمه في الدنيا يعطيك رصيد من رحمة الله يوم القيامة، وإذا لم ترحمهم فلا تفاجأ أن الله لا يرحمك.

ولكي تتصور مدى رحمة الله تعالى، فاعلم أن الله تعالى خلق 100 رحمة، أنزل واحدة فقط على الأرض وجميع المخلوقات تستخدم أجزاء من هذه الرحمة. فرحمة الناس جميعا من آدم إلى يوم القيامة هي جزء من هذه الرحمة، وبقي 99 رحمة كلها تفتح للناس يوم القيامة.