EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2011

الحلقة 2: تجارة الأعضاء.. سوق سوداء وغموض قاتل

مفاجآت مثيرة تحملها الحلقة الثانية التي خصصت للغوص في خبايا تجارة المخدرات وكشفت النقاب عن أسرار خطيرة بعد أن قابل سعود الدوسري ضحايا ومجرمين

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

هل يمكن أن تبيع كليتك بستة آلاف دولار؟.. إجابتك قد تكون الرفض حتى لو عرض عليك ملايين الدولارات، لكن هناك من يوافق بكل ترحيب، حتى لو بمبلغ أقل من ذلك.. هذه الحقيقة كانت مفاجأة الحلقة الثانية من "خبايا" التي تم تخصيصها لسوق تجارة الأعضاء السوداء.

 

كاميرا خبايا تجولت لهذه الغاية ما بين مصر والأردن؛ حيث التقت بأشخاص باعوا أعضاءهم للحاجة المادية، وآخرون سُرقت أعضاؤهم بعد أن وقعوا ضحايا لعمليات نصب، فيما التقت بمجرمين يعملون سماسرة.

 

الحلقة شديدة الإثارة التقت بالمواطن المصري ياسر طلعت الذي باع كليته بمبلغ زهيد بعد أن وقع فريسة للديون، فيما التقت بأم عادل الذي باع ابناها عادل ومحمد كليتاهما في مصر وأصابهما الإعياء والمرض.

 

حالة ياسر وابنا أم عادل اللذين باعوا كلياتهم، كانت مختلفة عن آخرين تعرضوا للنصب وسلبت منهم أعضاؤهم، مثل عبد النعيم عبد الله وإيهاب جمال وهما أصحاب دعاوى قضائية هي الأولى من نوعها في مصر.

 

ولأن كل قصة لها بطل، فكان بطل الحلقة هو سمسار الأعضاء الأردني "مجدي" الذي روى للبرنامج كيفية وقوعه كضحية، وكيف تحول إلى سمسار، وكيف يوقع بضحاياه الذين بلغوا المئات، بينما كان هناك لقاء مع أحد ضحاياه.