EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

الحلقة 17: فرسان "المصاقيل" يرتادون الفضاء لإطلاق قمر إصطناعي للأرصاد الجوية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت الحلقة السابعة عشر من "المصاقيل 2" بعنوان "مصقال ساتبإعلان مذيعة النشرة الجوية ، اعتدال درجات الحرارة على شبة الجزيرة العربية، وتوقع مرور سحب غائمة جزئيا، مع زخات متفرقة من المطر، بعدها قام الشيخ (مصقال) بالتعبير عن سعادته بقدوم الأمطار واعتدال درجات الحرارة

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2012

الحلقة 17: فرسان "المصاقيل" يرتادون الفضاء لإطلاق قمر إصطناعي للأرصاد الجوية

بدأت الحلقة السابعة عشر من "المصاقيل 2" بعنوان "مصقال ساتبإعلان مذيعة النشرة الجوية ، اعتدال درجات الحرارة على شبة الجزيرة العربية، وتوقع مرور سحب غائمة جزئيا، مع زخات متفرقة من المطر، بعدها قام الشيخ (مصقال) بالتعبير عن سعادته بقدوم الأمطار واعتدال درجات الحرارة، وقال لأهل القبيلة: غدا سنقيم حفلا من أجل اعتدال الطقس وإنخفاض درجات الحرارة، وسأل (كابور) عن سر عدم تواجد القناة الفضائية ، فذكر له أن الشركة القائمة عليها تعللت بأن مكان القرية بعيدا عن مقر القناة، وطلب من أنبه (معتز) تصوير الحفل بهاتفه النقال لكي يعرضه على الإنترنت، وخلال إلقاءه قصيدة إبتهاجا بإعتدال الطقس، هبت عاصفة رملية ن فقال (مصقال) للحاضرين : "النشرة الجوية قالت زخات من المطر ماقالت جلبية رمل يادافع البلا". وذهب (مصقال) إلى (أبورجاليجد له حلا في معرفة متى يصفوا الجو ومتى يعج؟، فهمس له بأن تعمل المصاقيل على موقع خاص بها للنشرة الجوية.

وأنتقل الشيخ (مصقال) و(أبورجا) إلى معمل (أبو عرفان) وطلبا منه عمل نشرة جوية خاصة بالمصاقيل، فذكر له (أبو عرفان) أنه يوجد نشرة جوية بالتلفزيون، وأن الأرصاد الجوية يتطلب لها قمرا إصطناعيا خاص بها، فقال له (مصقال): أنشىء لنا قناة تلفزيونية وقمر إصطناعيا ، وسأبيع كم ناقة لتوفير الدراهم لإقامة المشروع.

وقام ( أبوعرفان) بتدريب الفرسان الثلاثة (جارح وجراح والدقمي) على إرتياد الفضاء ، كما ذهب (معتز) و(شريهان) لإلتقاط صور تذكارية أمام مركبة الفضاء، التي ستطلق القمر الإصطناعي الخاص بالأرصاد.

وبعد إنطلاق المركبة صارت مشاحنة بين الفرسان الثلاثة على من يقود منهم المركبة الفضائية، فعادت بهم المركبة إلى القرية وغرزت في الرمال، فأعتقد الشيخ (مصقال) أنهم أطلقوا القمر الخاص بالإرصاد الجوية ، بل وأقنعه (أبوعرفان) بأن الفرسان الثلاثة أطلقوا القمر في الفضاء وعادوا ، وقال له (أبو عرفان) : إذا أردت أن تعرف حالة الطقس إسألني وأنا سأجيبك.