EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الحلقة 10: عراك يخدع ابنه "فراس".. ويتزوج من حبيبته فاطمة

عراك يتزوج فاطمة

عراك يتزوج فاطمة

فاجأت فاطمة الجميع بموافقتها على الزواج بعراك، بل إنها اشترطت أن يكون الزواج في نفس اليوم

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الحلقة 10: عراك يخدع ابنه "فراس".. ويتزوج من حبيبته فاطمة

بعد أن قام الشيخ "عراك" بخداع ابنه "فراس" وإيهامه بأن العسكر العثماني يبحث عنه ومن ثم أقنعه بالهرب، ذهب عراك إلى منزل فاطمة التي كانت تستعد للزفاف إلى فراس- ليخبرها كذبا بأن "فراس" قد تركها متعمدا وهرب إلى يافا، ما أدى إلى صدمة كبيرة لفاطمة.

وفي مفاجأة لم تكن في الحسبان، عرض عراك على فاطمة الزواج منها بدلا من ولده فراس، وفاجأت فاطمة الجميع بموافقتها على الزواج، بل إنها اشترطت أن يكون في نفس اليوم الذي كان مقررا أن تتزوج فيه فراس، بينما اشترط عراك على فاطمة أن تترك رضيعها سدران لكي تربيه جدته "رفعةوهو ما وافقت عليه.

فراس كان يتوقع أن يصون والده عراك الأمانة التي حملها له إلى فاطمة ويخبرها أنه لم يهرب، لكنه سوف يسافر لفترة قصيرة للابتعاد عن العسكر العثماني، ثم سيعاود إليها في غضون 3 أيام لإقامة العرس، وهو ما لم يقله عراك، بل خان الأمانة وخدع ولده.

فاطمة من جهتها وبعد ما قصّه عليها عراك، أقسمت على نفسها أن تعيش ما تبقى من عمرها لكي تحرق قلب فراس، بينما لا تعلم أنها مخدوعة في كل كلمة قالها لها.

نذالة عراك لم تتوقف عند هذا الحد، بل دل رجال العسكر العثماني على المكان الذي يختبئ به ابنه فراس، الذي استمر في مقاومة العسكر، ولكنه سلم نفسه في النهاية.

أما الأميرة توق فقد اشتاقت إلى رؤية سدران وأرسلت إليه جارية لكي تحضره لها وتنظر إليه، وتمنت توق أن يكبر سدران بسرعة لكي تتزوجه.