EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الحلقة 10: الأوقاف أصبحت عبئاً على المجتمع، ورجال الأعمال يتجهوا إلى الوقف الإعلامي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لن يكون الحديث عن الوقف بوصفه أحد العوامل البارزة والمظاهر الراقية جداً من مظاهر التشريع الإسلامي فذلك الحديث له أماكن أخرى، بل سيكون الحديث عن مصدر اشعاع حضاري داخل المجتمع السعودي

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

الحلقة 10: الأوقاف أصبحت عبئاً على المجتمع، ورجال الأعمال يتجهوا إلى الوقف الإعلامي

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 29 يوليو, 2012

الضيوف

  • د. خالد الراجحي
  • د. عبدالرحمن البراك

لن يكون الحديث عن الوقف بوصفه أحد العوامل البارزة والمظاهر الراقية جداً من مظاهر التشريع الإسلامي فذلك الحديث له أماكن أخرى، بل سيكون الحديث عن مصدر اشعاع حضاري داخل المجتمع السعودي، هل وصل بنا أن نعتبر " الوقف " مصدر اشعاع حضاري أم أنه عبئ من الأعباء التي لم نسنطع أن نفهمها جيداً

الجزء الأول

بدأت الحلقة بإستضافة  رئيس لجنة الأوقاف بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض د. خالد الراجحي ، والذي ذكر أن الأوقاف عبئ على كل المجتمع، عبئ على الدولة وبالذات المحاكم ووزارة الشؤون الإسلامية، عبئ على الواقف نفسه والورثة، فبدل أن تكون الأوقاف داعم مهم للمجتمع وحضارته وتنمية للأسف أن المجتمع أصبح وبكل أطيافه يعمل على المحافظة على الوقف حتى لا يضيع وينسرق بدلاً من أن تكون جهودنا لتنمية الأوقاف وجعلها أن تقوم بدورها الإيجابي الصحيح ، وعبئها على المحكام بكثرة القضايا لعدم تسجيلها ولفض النزاع بينها وبين الورث، وعبئ على الورثة لأنهم دخلوا في اشكال مع الوقف لعدم تسجيله بشكل صحيح ولعدم علم بعض الورثة به ، وهناك أوقاف كثيرة جداً معطلة، ولم نضع إطار صحيح في المجتمع لحماية الأوقاف، ولا يوجد نظام رسمي لتنظيم الأوقاف حتى الآن ، وكل واقف يجتهد في وضع نظام وقفي خاص، وكل قاضي يجتهد في التنظيم ، ولجنة الأوقاف لم تكمل سنة حتى الآن وهي الأولى من نوعها على مستوى الغرف التجارية بالمملكة، تهدف اللجنة إلى ثلاثة أمور أولها وضع بيئة تنظيمة تشريعية للأوقاف، ثانياً تشجيع رجال الأعمال، ثالثاً تطوير كوادر بشرية للأوقاف ، وتواجب رجال الأعمال مع اللجنة كبير جداً، ولديهم تخوف كبير جداً بسبب عدم وجود تشريعات وتنظيمات ، وأنشأنا في اللجنة جهة استشارية مجانية لأي رجل أعمال يرغب في إنشاء وقف ، والوقف أثناء الحياة أفضل بكثير من الوقف بعد الممات.

لا يتطلب أن يكون للشخص مال كبير حتى يساهم في وقف، باستطاعة أي شخص أن يوقف ولو ريال واحد ، ووزارة الشؤون الاسلامية والاوقاف والوزير بنفسة د. صالح آل الشيخ مهتم بتنظيم الأوقاف .

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بإستضافة المشرف على كرسي الشيخ عبدالرحمن الراجحي للعمل الخيري د. عبدالرحمن البراك ، والذي ذكر أن هناك توجه من الأوقاف الكبرى للاستثمار في الاعلام، وقف الشيخ محمد الراجحي تعاون مع شركة ضياء الفضاء الإعلامية لإنتاج مجموعة من البرامج لغير الناطقين بالعربية ليستفيدوا منها، لأن الإعلام مجال خصب جداً للدعوة وللأوقاف ، وهناك توجه الآن لتوسيع  دائرة الأوقاف.

أشبه الواقف دائماً بالمستثمر، لأن رجل الأعمال يبحث دائماً عن الفرصة الاستثمارية المثلى التي تحقق له العائد الأمثل لينمي ثروته، الواقف مثله لكنه يستثمر مع الله سبحانه وتعالى ، والوقف الإعلامي نفعه متعدي لاختلاف درجة التأثير ، وهناك أوقاف على عدة قنوات ناطقة بلغات العالمية، على سبيل المثال قنوات هدى و Islam Channel و قناة Peace وقناة أصيل أرنبي باللغة الروسية وقناة قرطبة باللغة الإسبانية والقناة الأفريقية وهناك توجه بتدشين قناتين اندونيسية والأخرى فلبينية ، وعدد المسلمين الغير ناطقين بالعربية 80% حسب احصاء رسمي في موسوعة ويكيبيديا ، ونحن نتجه لهؤلاء المسلمين الغير ناطقين بالعربية ولغير المسلمين، نجد في الدول الاشتراكية سابقاً مغيبين عن الدين تماماً ولا يعرفين عن الإسلام إلا اسمه وبعض الجذور المتوارثة عن الآباء ، ويوجد مشروع بين أوقاف محمد الراجحي ومؤسسة ضياء الفضاء يقوم على انتاج مقاطع مصورة لآيات وأحاديث يمكن أن تصور وبالتالي يستطيع المشاهد أن يسمع ويرى اعجاز الله تعالى ، ويوجد لجنة شرعية للمشروع وليست كل آية تصور ، والمنتجات التي تنتجها الأوقاف الإعلامية صالحة للتداول في الإعلام الجديد ، وأنا متفائل جداً في تفاعل المجتمع مع الاتجاه الجديد في الأوقاف، وأدعو أصحاب الأوقاف أن ينظروا إلى موضوع الاعلام لأهميته وأن يخصصوا جزءاً من أوقافهم لدعم الإعلام الهادف وخاصة الغير ناطق بالعربية.