EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

الحبيب: كنا نعطي للأسماء والرموز قداستها لكن الآن تشظت وتكسرت.

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح الكاتب الصحفي الدكتور عبدالرحمن الحبيب، أنه في الوقت الحاضر المؤسسات تحل محل بدل التفكير الفردي، ويضيف " يوجد الآن الإحلال بدل الرأسي بسبب أن الإعلام كان ولا يزال رأسي ويتكون في مؤسسة، أما الآن ففيه تشظي وأصبح أفقي، بدلاً مما كان يتواجد على الساحة عشرة

  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2012

الحبيب: كنا نعطي للأسماء والرموز قداستها لكن الآن تشظت وتكسرت.

أوضح الكاتب الصحفي الدكتور عبدالرحمن الحبيب، أنه في الوقت الحاضر المؤسسات تحل محل بدل التفكير الفردي، ويضيف " يوجد الآن الإحلال بدل الرأسي بسبب أن الإعلام كان ولا يزال رأسي ويتكون في مؤسسة، أما الآن ففيه تشظي وأصبح أفقي، بدلاً مما كان يتواجد على الساحة عشرة رموز أدبية أصبح لديك الآن ألف أو ألفين في السعودية، تصحو الآن في الصباح وتجد لديك مرشح من مئة أو مئتين مقالة ولكن في السابق كنت لا تجد غير جريدتين وبالكاد تعجبك مقالة واحدة أو مقالتين، فأصبح الآن التمدد أفقي وهذا يقلل من الرمزية، لو كانت هرمية فسيكون لك أسم واحد فنعطيه القداسة في الشعر مثلاً وآخر في الرواية وذاك في الرياضة وهذا في الدين ونحوه، نعطي الأسماء هالات ضخمة جداً لكن الآن يتم تشظيها وتكسيرها".