EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

الحاطبون لـ"الثامنة": نبحث عن رزقنا ولا نعرف مانقوم به صح أم خطأ

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

سلط التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع" الاحتطاب الجائر" في السعودية، الضوء على هذه الظاهرة التي باتت تهدد البيئة والمراعي ، حيث أن الطبيعة في السعودية بسبب المحتطبين باتت جرداء،وأن الاحتطاب الجائر

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

الحاطبون لـ"الثامنة": نبحث عن رزقنا ولا نعرف مانقوم به صح أم خطأ

سلط التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد لبرنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في الحلقة التي ناقشت موضوع" الاحتطاب الجائر" في السعودية، الضوء على هذه الظاهرة التي باتت تهدد البيئة والمراعي ، حيث أن الطبيعة في السعودية بسبب المحتطبين باتت جرداء،وأن الاحتطاب الجائر متهم رئيسي، في تناقص المراعي الخضراء في السعودية.

كما أورد التقرير آراء كبار السن حول ظاهرة الاحتطاب، حيث أنصبت الآراء على أن الحطب حق للجميع شرط أن يقص من الأطراف وليس من الجذور كما يفعل الكثير من المحتطبين في صورة خاطئة.

كما توقف التقرير عند المحتطبين وكيف يحطبون ومن ثم ينقلون الحطب بين المناطق في السعودية دون حسيب أو رقيب، وتبين أن هؤلاء المحتطبين يرون أن ذلك مصدر رزق لهم، بينما الصورة الحقيقة لغيرهم أن ذلك اعتداء جائر على طبيعة الأرض.

محتطب سعودي في عمر الشباب، رفض ذكر أسمه لكاميرا "الثامنة" قال:"لا أعرف هل ما أقول به صح أم خطأ ، ولكن تجميع الحطب يأخذ مني أربع أيام عن طريق الفأس، وحينما أنتهي من تجميع الحمولة أقوم بنقله دون أي رقابة أو مضايقة من النقاط الأمنية".  

كما رصد التقرير أراء عدد أخر من الحاطبين، إضافة إلى تسليط الضوء على شجرة "الغضا" الشهيرة في مدينة عنيزة، والتي  كادت أن تندثر بسبب الاحتطاب الجائر،إلا أن تكاتف الأهالي مع وزارة الزراعة قلب المعادلة في نموذج يستحق الإشادة.

وحول ذلك قال مراقب غابات ومراعي "الغضا" في عنيزة  محمد السليمان :" نعمل ليل ونهار، واستطعنا السيطرة على الوضع،وهناك محاولة لإعادة أشجار "الغضا" من جديد كما كانت على عهد الأجداد".