EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

فيديو- التلاميذ في نهاية العام الدراسي.. فرحة مساجين أطلق سراحهم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مقطع مصور تداوله السعوديون لأطفال يمزقون كتبهم ودفاترهم احتفاء بنهاية العام الدراسي، حيث بدوا..

  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2014

فيديو- التلاميذ في نهاية العام الدراسي.. فرحة مساجين أطلق سراحهم

مقطع مصور تداوله السعوديون لأطفال يمزقون كتبهم ودفاترهم احتفاء بنهاية العام الدراسي، حيث بدوا فرحين بنهاية العام لدرجة مؤسفة، وظهرت صورهم وهم يعترضون السيارات، ويدوسون بأقدامهم على أوراق الكتب الدراسية.

كما ظهرت مجموعة من الطلاب ترقص وتشير إلى الكاميرا، وتشتم السنة الدراسية بكل ما فيها.

وعلقت الإعلامية، بدرية البشر، على الموضوع قائلة:

معقولة هذه الفرحة المتوحشة!!!

يعني والله لو هم مساجين وفكوهم ماسووا كذا!!

المصيبة أنهم أطفال.. أطفال صغار..

 يعني مو مراهقين متهورين ومتأثرين بافلام الأكشن،

لكن بصراحة..

إن جيتو للصدق.. ماندري من نلوم؟!

الوضع تغير..

أول يوم كنا صغار..

كنا نروح للمدرسة كأننا رايحين كشتة...

وكتاب المطالعة كانت القصة الوحيدة اللي نقراها.. 

واصدقاء المدرسة كانوا أعظم أصدقاء..

اليوم الطفل يطلع من بيته اللي كله أكشن وألعاب وأجهزة وأفلام وملاهي..

وعنده بدل الصديق ألف..

بعضهم معه في البيت وبعضهم في الفيسبوك وفي التويتر ..

وفي برامج ثانية والله ما عرف وش اسمها من كثرها.. 

التحدي اليوم كبير ، وتعليمنا مترهل ، مدارسنا قديمه. ومناهجنا قديمة. وبنيانها اقدم واقدم .

والمدرسة مثل ماهي... الف باء جيما.. وتحبس الطفل في مربع صغير.. وتدرسه حصة من 45 دقيقة.. كلها احفظ صم.