EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2011

السمنة قد تنتج من خطأ في النظام الغذائي البدناء يشكون السخرية والاستغلال في المجتمعات العربية.. و"كلام نواعم" يقدم الحل

الصحافي المصري محمد حسن

الصحافي المصري محمد حسن يتحدث للنواعم

برنامج كلام نواعم يعرض الصورة السلبية للبدناء في المجتمع وكيف يمكن أن تؤثر فيهم نفسيا بناء على حالات واقعية، كما يقدم البرنامج الحل عن طريق إرشادات نفسية للدكتور محمد مرعي الجبران

شكا عدد من الذين يعانون من الوزن الزائد لـ"كلام نواعم" نظرة المجتمع السلبية التي أصابتهم بالإحباط وجعلتهم أقل إقبالاً على الحياة؛ حيث يعانون من سخرية المحيطين بهم ومن رفض أرباب العمل إياهم نظريًّا لوزنهم الزائد.

البرنامج قدَّم الحل النفسي خلال استضافته الاختصاصي النفسي الدكتور محمد مرعي الجبران الذي أكد أن بدينين يعتبرون أنفسهم معاقين، وينظرون إلى أجسامهم في المرآة على أنها أسوأ من الطبيعة؛ الأمر الذي يدعم نظرة المجتمع السلبية إلى نفسيتهم.

وقال الصحفي المصري محمد حسن -وهو أحد الذين يعانون من الوزن الزائد- لبرنامج "كلام نواعمفي حلقته التي عُرضت على MBC1، الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول 2011: "سيارتي سُرقت واضطررت إلى استقلال المواصلات العادية، ولكنني أعاني من هذا الأمر؛ فكثير من السائقين يأخذون مني الأجر مضاعفًا، والأكثر أن منهم من يرفض توصيلي بحجة أنني سمين جدًّا".

ويضيف: "أتعرض للاستغلال من قِبَل بائعي الملابس؛ لأني ألبس مقاسات كبيرة جدًّا.. مبدئيًّا، أجد تلك المقاسات بصعوبة، ولكن حينما أجدها فإن البائع يطلب مني سعرًا أكثر بكثير من سعرها الأصلي، لكني مضطر في النهاية إلى أن أرضخ وأدفع".

ويشير محمد إلى أنه لا يستمتع بعلاقته الأبوية مع أبنائه؛ فهو لا يستطيع أن يلعب معهم، ويكتفي فقط بمداعبتهم أثناء جلوسه، وأن جسده يتعرق سريعًا عند بذله مجهودًا جسديًّا ولو كان بسيطًا.

ولم تكن تلك هي المعاناة الوحيدة للبدينين؛ فقد أشار ضيف البرنامج "يوسف" إلى أن بدانته حرمته من ممارسة هواياته؛ فهو لم يَعُد قادرًا على الجري ولعب كرة القدم كالسابق، إضافة إلى أنها وضعته في أزمة عاطفية بعد أن رُفض ارتباطه بحبيبته بسبب وزنه الزائد.

مشكلة الالتحاق بعمل مناسب كانت مشكلة الفتاتين روليت ورولا اللتين تعانيان من البدانة، ورُفضتا أكثر من مرة بسبب وزنهما.

تقبل الذات

من ناحيته، ألقى الدكتور محمد مرعي الجبران اللوم على المجتمع، معتبرًا الوزن الزائد أحيانًا كثيرة ناتجًا من مرض لا عن كسل أو خطأ في النظام الغذائي، وحتى لو كان السبب في ذلك، فإن الأسرة هي التي تتحمل المسؤولية.

وقال الجبران لـ"كلام نواعم": "أغلب البدينين يعانون من الاكتئاب الناتج من نظرة المجتمع السلبية لدرجة أنهم يعتبرون أنفسهم معاقين. وفي الغرب هناك اتجاه قوي إلى اعتبار الأسرة هي المتسبب الأول ببدانة أطفالهم؛ نتيجة عادات غذائية سيئة لا دخل له فيها".

ويضيف: "غالبًا ما تؤخذ نظرة عن البدين بأنه كثير الأكل، قليل النشاط والحركة، وفي النهاية يذهب هذا الشخص ضحية للسمنة". وأكد أن الألفاظ السلبية التي تقال للبدينين تدخل في إطار العنف اللفظي، حتى إنه يأخذ عن نفسه صورة أقسى من الصورة الحقيقية.

وعن التعامل الصحي من قِبَل الأمهات لأطفالهم البدينين، قال: "يجب أن تدعم الأمهات إدراك الذات لدى الأطفال. وهناك دراسة تثبت أن الأطفال الذين يتعرفون صورهم في المرآة فإن لديه إدراك ذات سريعًا وقويًّا؛ لذلك يمكن أن تجرب الأم أن تضع أحمر الشفاه على أنفه، وتضع أمامه المرآة؛ فإذا مسحه فإنه مدركٌ ذاته".

يوسف يحكي مأساته للنواعم
416

يوسف يحكي مأساته للنواعم

الدكتور محمد مرعي يحمل المجتمع مسؤولية كآبة البدناء
416

الدكتور محمد مرعي يحمل المجتمع مسؤولية كآبة البدناء