EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

المحيميد يطالب بتطبيق مكافحة الاتجار بالأشخاص بحقهم الإيقاع بشيوخ قبائل امتهنوا الاحتيال والتسول بالقصيم

أحمد المحيميد 2 – بدون شك الحلقة 24

أحمد المحيميد 2 – بدون شك الحلقة 24

علق المستشار القانوني لبرنامج "بدون شك" أحمد المحيميد، على الخبر الذي نشرته صحيفة "الوطن" ، حول ألقاء شرطة منطقة القصيم القبض على عصابة مكونة من تسعة مخالفين من جنسية عربية، امتهنوا النصب والتسول من

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

المحيميد يطالب بتطبيق مكافحة الاتجار بالأشخاص بحقهم الإيقاع بشيوخ قبائل امتهنوا الاحتيال والتسول بالقصيم

علق المستشار القانوني لبرنامج "بدون شك" أحمد المحيميد، على الخبر الذي نشرته صحيفة "الوطن" ، حول ألقاء شرطة منطقة القصيم القبض على عصابة مكونة من تسعة مخالفين من جنسية عربية، امتهنوا النصب والتسول من المواطنين في محافظة الرس، مدعين أنهم "شيوخ قبائل" وأنهم يجمعون أمولا لمساعدة الفقراء أو دفع دية الدم لأحد المحتاجين وأن العصابة كانت تصطحب معها شخصا مسنا في العقد السابع من العمر لاستعطاف المواطنين، من دون أن يعلم حقيقة ما يجري من مرافقيه.

وقال المحيميد:"يطبق على هؤلاء نظام مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص،والذي يحظر الاتجار بأي شخص بأي شكل من الأشكال،بما في ذلك إكراهه أو تهديده أو الاحتيال عليه أو خداعه أو خطفه،أو استغلال الوظيفة أو النفوذ".

وأضاف المحيميد:"أو إساءة استعمال سلطة ما عليه أو استغلال ضعفه أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا،أو تلقيها لنيل موافقة شخص له سيطرة على آخر من أجل الاعتداء الجنسي أو العمل أو الخدمة قسرا أو التسول،أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق،أو الاستعباد أو نزع الأعضاء أو إجراء تجارب طبيبة عليه".

واستطرد المحيميد بالقول:"إضافة إلى المادة الثالثة منه والتي تنص على معاقبة كل من ارتكب جريمة الاتجار بالأشخاص بالسجن مدة لاتزيد على 15 عاماً أو بغرامة لاتزيد على مليون ريال أو العقوبتين معاً".

هذا وقد قال الخبر الذي نشرته صحيفة "الوطن":" أن شرطة القصيم كشفت عن قيام هذه العصابة بطرق أبواب المنازل في محافظة الرس واستعطاف أصحابها بغية جمع المال، زاعمين انتمائهم إلى إحدى القبائل وحاجتهم للمساعدة المالية لاستكمال مبالغ تتعلق بدية دم، مستخدمين سيارات نقل مختلفة في تحركاتهم، وأوراق وصكوك يدعون صحتها. المتحدث الإعلامي في شرطة القصيم الرائد بدر السحيباني أفاد بأن بلاغات وردت إلى شرطة محافظة الرس بهذا الشأن، فأجريت التحريات اللازمة على الفور وتم تقصي حقيقة هؤلاء الأشخاص وصدرت التعاميم اللازمة بالبحث عنهم وتتبع تحركاتهم.

وأضاف تم رصدهم من قبل دوريات الأمن والقبض عليهم في شقة سكنية اتخذوها مقرا لإقامتهم بإسهام من شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الرس، وهم تسعة مخالفين من جنسية عربية. كما ضبطت بحوزتهم مبالغ مالية وأوراق ثبوتية مزورة، وأربع مركبات نقل استعانوا بها في تنقلاتهم لهذا الغرض.

وأثبتت التحقيقات الأولية صلتهم بأحد الأشخاص الذي مكنهم من امتهان التسول والعمل قائم حاليا على إحضاره والتحقق من علاقته بهم. وأكد السحيباني بأنه جرى إيداعهم التوقيف واستكمال إجراءاتهم النظامية تمهيدا لإحالتهم إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.