EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الإخلاص للفكرة.. صفة عمر الأثيرة

عمرو خالد في عمر صانع حضارة

عمرو خالد في عمر صانع حضارة

مر بن الخطاب كان من الصنف الذي يخلص لفكرته بلا حدود وغيرة لا نهاية لها على الإسلام ورسالة محمد، صلى الله عليه وسلم، التي لا تزال تخطو خطواتها الأولى الحاسمة في يثرب.. تعرفوا على جوانب مضيئة من إخلاص الفاروق

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الإخلاص للفكرة.. صفة عمر الأثيرة

الناس درجات أمام أفكارهم التي يؤمنون بها، فمنهم من يظل على اقتناعه بها حتى أول عائق يقابله في سبيل تحقيقها، فيكفر بها كفرا بينا، مؤثرا الراحة، لكن منهم من هو على استعداد لأن يفعل أي شئ في هذه الدنيا وإن وصل الأمر لبذل كل غال ونفيس حتى تنجح فكرته التي يعتقدها.

عمر بن الخطاب كان من الصنف الثاني، إخلاص بلا حدود وغيرة لا نهاية لها على الإسلام ورسالة محمد، صلى الله عليه وسلم، التي لا تزال تخطو خطواتها الأولى الحاسمة في يثرب.

لم يتردد عمر في محاربة عائلته وأقربائه وقتل خاله العاص بن هشام في غزوة بدر، ضاربا بذلك المثل في الإخلاص لفكرته ولو كانت على حساب أرحامه، ولم يكتف بهذا، بل صاح في جيش المسلمين: قتلت خالي ليشجعهم على الإقدام والاستمرار في المعركة التي كانوا يقاتلون فيها الكفار من عائلاتهم في مكة.

إخلاص عمر لفكرته تجسد بوضوح في تبدل مشاعره من النقيض إلى النقيض نحو شخص لمجرد دخوله في الإسلام، وهو ما حدث مع عمير بن وهب الذي جاء لقتل النبي، صلى الله عليه وسلم، في المدينة لكنه أسلم بعد أن أخبره النبي بما دار بينه وبين صفوان بن أمية، وبعدما أسلم قال له عمر: لخنزير كان أحب إلى منك.. أما الآن فإنك أحب إلى من بعض ولدي.

عمر دائما كان يجيد شخصية الرجل الأول ولا يرضى أبدا بشخصية الرجل الثاني.. هذه طبيعته النفسية، لكنه قبل ان يكون رقم 2 من أجل فكرة.. يوم وفاة النبي عندما رأى الناس تبحث عن خليفة وبدأ الشقاق يدب بينهم، فرجع خطوة إلى الخلف وأخذ بيد أبي بكر الصديق وبايعه أمام الناس فبايعه الناس.. وبهذه الخطوة لم عمر شمل الأمة.

لهذه كله كافأ الله عمر بجعله خليفة للمسلمين عشر سنوات ساد فيها الخير والعدل أركان الدولة الإسلامية، ويذكره التاريخ كإمام للمخلصين وقائد للخيرات.