EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الإبراهيم: لا نستطيع إيجاد حل للطائفية من دون حل سياسي عبر دولة مدنية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يعتقد الكاتب بدر الإبراهيم أن الإعلام الاجتماعي بمقدوره أن يساهم في التخفيف من الحده الطائفية، ويضيف " يمكن أن يساهم الإعلام الاجتماعي عبر أربعة أمور، الأول رفض الخلط الطائفي بالسياسي وهنا مشكلتنا في التفسير المذهبي للحالة السياسية

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الإبراهيم: لا نستطيع إيجاد حل للطائفية من دون حل سياسي عبر دولة مدنية

يعتقد الكاتب بدر الإبراهيم أن الإعلام الاجتماعي بمقدوره أن يساهم في التخفيف من الحده الطائفية، ويضيف " يمكن أن يساهم الإعلام الاجتماعي عبر أربعة أمور، الأول رفض الخلط الطائفي بالسياسي وهنا مشكلتنا في التفسير المذهبي للحالة السياسية لانه يجب أن تفسر سياسياً ولا تفسر مذهبياً، ثانياً على الرموز المعتدله في الإعلام الجديد أن تعمل على تقديم خطاب توعوي ضد الطائفية وبوضوح، وثالثاً ما يمكن تسميته تطبيع العلاقات الاجتماعية  بمعنى أن هناك مبادرات ممكن تحصل عبر الإعلام الجديد عبر اليوتيوب وعبر تويتر تحصل مبادرات شبابية، هذه المبادرات تأخذ اتجاه كسر الحواجز النفسية بين الطوائف واللقاء والتواصل بشكل طبيعي دون حواجز، لدينا أساطير متوهمة عن بعضنا ولابد أن تكسر هذه الأساطير،  الأمر الرابع وهو المبادرة المدنية وهو ما يساهم في الاعلام الجديد ويساهم في إيجاد بذره لمبادرات مدنية ويحاول أن يكون صاحب قرار، الاعلام الجديد يقدم شيء ممكن من خلاله إيجاد مساحة، طبعاً لا نستطيع إيجاد حل للطائفية من دون حل سياسي عبر دولة مدنية".