EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

اجتماعات UEFA: بلاتيني يفوز بالتزكية بفترة رئاسية ثالثة الأمير علي بن الحسين: نحلم بمستقبل أفضل للفيفا أساسه الاحترام والشفافية

الأمير علي بن الحسين

الأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الفيفا عن قارة آسيا

اتسمت اجتماعات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمجموعة من التطورات المتسارعة والمثيرة للاهتمام، ففي الوقت الذي فاز فيه ميشيل بلاتيني بفترة رئاسية ثالثة للاتحاد الأوروبي بالتزكية، لم يحظ الرئيس الحالي للفيفا، سيب بلاتر، برضا أعضاء الاتحاد والحضور، الذين بدا استقبالهم لكلمة بلاتر باردا ومتواضعا.

(فيينا – mbc.net )  اتسمت اجتماعات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمجموعة من التطورات المتسارعة والمثيرة للاهتمام، ففي الوقت الذي فاز فيه ميشيل بلاتيني بفترة رئاسية ثالثة للاتحاد الأوروبي بالتزكية، لم يحظ الرئيس الحالي للفيفا، سيب بلاتر، برضا أعضاء الاتحاد والحضور، الذين بدا استقبالهم لكلمة بلاتر باردا ومتواضعا فيما تحدث بلاتيني والأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الفيفا عن قارة آسيا عن ضرورة التغيير لخلق مستقبل أفضل لكرة القدم.

فخلال كلمته التي ألقاها كرئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الاجتماعات المقامة في فيينا، دعا بلاتر، الذي رشح نفسه هذا العام لرئاسة خامسة للفيفا، الدول الأعضاء إلى الاتحاد خلال الفترة التي تسبق الانتخابات وكان بلاتر قد رفض سابقا دعوة من ميشيل بلاتيني لإلقاء كلمة خلال اجتماعات الاتحاد الأوروبي كمرشح لمنصب رئاسة الفيفا، وفضل الاكتفاء بالحديث إلى الحضور من موقعه كرئيس للفيفا.

وحول دعوة أوكرانيا مؤخرا لمقاطعة نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا وقطر في 2018 و 2022 على التوالي، قال بلاتر: "كرة القدم هي رمز للوحدة، فقد لا يكون بإمكاننا تغيير العالم، ولكن قد نتمكن من المساعدة في بعض جوانب النزاعات الدولية. في النهاية، المقاطعة لن تخدمنا في شيء."

صراحة بلاتيني

ميشيل بلاتيني
683

ميشيل بلاتيني

أما بلاتيني، والذي يعتبر واحدا من أبرز معارضي بلاتر، ومن أكبر الداعمين للأمير علي بن الحسين في انتخابات الفيفا المقبلة، فقد أشار في كلمته، من دون ذكر أسماء، إلى "أشخاص يحاولون إثارة الفتنة والمشاكل بين الدول الأعضاء، فلا يمكننا تصديق كل ما يقال."

وشهدت الاجتماعات أيضا اختيار البريطاني ديفيد غيل نائبا لرئيس الفيفا عن القارة الأوروبية، ليخلف بذلك جيم بويس، الذي تولى المنصب خلال السنوات الأربعة الماضية.

إضافة إلى ذلك، أعطيت الفرصة للمرشحين الثلاثة لانتخابات رئاسة الفيفا لإلقاء كلمة أمام الحضور لتقديم نبذة سريعة عن برنامجهم الانتخابي، وروؤيتهم المستقبلية للفيفا.

الأمير وسياسة التغيير

اجتماعات اليويفا
683

اجتماعات اليويفا

وتحدث بداية، الأمير علي بن الحسين، نائب رئيس الفيفا عن قارة آسيا، والذي شدد على ضرورة إحداث تغيير في المؤسسة الكروية لخلق بيئة جديدة أساسها الاحترام والشفافية، مؤكدا على ضرورة توسيع آفاق اللعبة الأكثر سحرا في العالم لتصل إلى مناطق وجماهير جديدة.

وقال علي بن الحسين إنه من الضروري التركيز على الجانب الإنساني للعبة كرة القدم، وضرورة تشارك الخبرات بين مختلف الاتحادات والمنتخبات الكروية، وأضاف بالقول: "أرغب في رؤية شراكات جديدة وأساليب حديثة في التدريب، كما أتمنى أن يتم تأسيس منح تدريبية للمشرفين والمدربين في اللعبة."

وفيما يتعلق باستراتيجية العمل في الفيفا، قال الأمير الأردني الشاب إن طريقة اختيار المواقع التي تقام فيها نهائيات كأس العالم لا يجب أن تتغير وفقا لآراء أفراد، بل يجب أن يكون هناك إجماع كامل من جميع الأعضاء على ضرورة وجود هذا التغيير.

وتابع بالقول: "في النهاية، الانتخابات لا تتعلق باختيار الشخص الذي نؤمن به، ولكنها مرتبطة بالمستقبل الأفضل الذي نحلم له للفيفا."

وأثنى الأمير علي بن الحسين على أداء بلاتيني، كما عبر عن إعجابه به كلاعب فذ "لم يتلق بطاقة حمراء واحدة في حياته كلاعب،" وهي مواصفات يجب توافرها في القائد المتميز.

وإلى جانب الأمير علي بن الحسين، تحدث كل من لويس فيغو، نحم المنتخب البرتغالي سابقا، ومايكل فان براغ، رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم.

من جهة أخرى، يكثف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم جهوده هذه الأيام لعقد اجتماعاته في القاهرة الشهر المقبل، بحضور عدد من الشخصيات الرياضية من أبرزها سيب بلاتر، وميشيل بلاتيني، والأمير علي بن الحسين، ولويس فيغو.