EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

الأطباء يحذرون من متلازمة إدمان حديثي الولادة

ادمان

ادمان المسكنات الوجه الاخر لادمان المخدرات

إدمان النساء على بعض المسكنات الطبية يصيب الأجنّة وحديثي الولادة بأعراض شبيهة لتلك التي تظهر على المدمنين عند محاولة الإقلاع عن المخدرات.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

الأطباء يحذرون من متلازمة إدمان حديثي الولادة

أكدت دراسة طبية حديثة أن إدمان النساء على بعض المسكنات الطبية يصيب الأجنّة وحديثي الولادة بأعراض شبيهة لتلك التي تظهر على المدمنين عند محاولة الإقلاع عن المخدرات مثل الصرع والموت المفاجئ.

وذكرت نشرة أخبار MBC الاثنين 6 فبراير/شباط أن مدمني المسكنات قد يلجؤون إلى السرقة من أجل الحصول على الجرعة المطلوبة من المسكن نتيجة ما يعانونه من أعراض الانسحاب الإدماني، خاصة مواد الأوكسودين والأوكسوكونتين والفيكودين.

وأكد الدكتور مايكل واديل -مدير مستشفى الأطفال بجنوب غرب فلوريدا- أن أطفال الأمهات المدمنات على الأفيون يعانين أعراض الانسحاب نفسها التي يعانيها الراشدون، مضيفا أنه بالرغم من عدم وجود إحصاءات دقيقة تشير إلى حجم ما يسمى "متلازمة إدمان حديثي الولادة" إلا أن العديد من الجهات بدأت في جمع المعلومات للوقوف على حجم هذه الظاهرة.

وقد لاحظ الأطباء ارتفاعا بلغ نسبة 300% في حالات الإدمان على المسكنات منذ العام 2004، مشيرا إلى أنه سيكون من الصعب التغلب على هذه المشكلة مستقبلا، في حين قالت ميشيل فاديل الممرضة في عنابر المواليد الجدد المعانين من آثار إدمان الأمهات إنها لاحظت ارتفاع حالات الأطفال الذين يعانون من هذه الأعراض بنسبة 700% خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وتفيد المؤشرات أن استقصاء هذه الظاهرة والوقوف على حجمها الحقيقي قد يستغرق سنوات وعقودا لمعرفة ما سيكون عليه مستقبل هؤلاء الأطفال.