EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

اختصاصية نفسية: صرامة الأهل في تربية الذكور تزيد عنادهم

لمى الصفدي

الأخصائية النفسية لمى الصفدي

كيف تتعامل مع طفلك العنيد؟.. الاختصاصية النفسية لمى الصفدي تطلق نصائحها في صباح الخير يا عرب.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

اختصاصية نفسية: صرامة الأهل في تربية الذكور تزيد عنادهم

أكدت لمى الصفدي -اختصاصية نفسية- أن هناك مجموعة من العوامل تلعب دورا في إكساب الطفل العناد، مشيرة إلى أن العناد في الأطفال مسألة وراثية، فالأب العنيد يكون أبناؤه عنيدين.

وفي لقائها مع صباح الخير يا عرب السبت 28 يناير/كانون الثاني 2012، أوضحت الصفدي أن التكوينات الجسمانية تتدخل في تحديد سلوكيات الطفل،  فهرمونات الأنوثة تجعل الفتاة أهدأ وأكثر  رقة من الولد.

 وأضافت أن طريقة تربية الولد تختلف عن البنت، حيث يميل الأهل إلى استخدام العنف مع الذكور ومعاملتهم بصرامة.

وعن كيفية التعامل مع الطفل العنيد، نصحت الصفدي بمحاولة فهم رغبات الطفل، وفي حال إن كان طلبه وعناده يرجع إلى دلال مفرط يجب أن تحاول الأم جذب انتباهه بموقف آخر ، وعند العودة إلى المنزل يتم محاورة الطفل حول سلوكه الخاطئ.

وقالت إن الطفل بمجرد وصوله إلى عامه الأول، تتكون شخصيته، وعندئذ لا بد أن يرتبط عقابه بالفعل الخاطئ، ومكافأة الطفل على السلوك الإيجابي، مشددة على أهمية ابتعاد الأهل بقدر الإمكان عن كلمة "لا" التي يقابلها الطفل بنوع من العناد.