EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2012

احذري المكونات الرديئة في أجهزة تكبير الثدي

جهاز تجميل الثدي

جهاز تجميل الثدي

استخدام مكونات رديئة الصنع في أجهزة تكبير الثدي، يؤدي إلى مشكلات صحية كثيرة، وقد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الدم.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2012

احذري المكونات الرديئة في أجهزة تكبير الثدي

أمراض كثيرة قد تنتج من استخدام مكونات رديئة الصنع في أجهزة تكبير الثدي؛ لذا يجب عليكِ الحذر والانتباه جيدًا إلى الأنواع المستخدمة في هذا الإطار.

الدكتور هشام المناوي أستاذ جراحة التجميل، يشير إلى اكتشاف الجهات الصحية الفرنسية قبل سنتين؛ ظهور منتج لتكبير الثدي يسمى " بي أي بي" يحوي سيلكون رديئًا يستخدم في الأعمال المنزلية.

وأشار المناوي إلى وقعة عارضة الأزياء الشهيرة فانيسا هالستيد التي تضررت من ذلك النوع بشدة، فتضخَّم صدرها تضخمًا غير طبيعي، كما حدث احمرار وحرارة عالية مثل ما يشبه الالتهاب؛ لأن الجسم أصدر رد فعل، وأخذ يُذيب السوائل بسبب رداءة نوع السيلكون المستخدم.

وعن نتائج استخدام السيلكون الرديء، يشير الدكتور هشام إلى أنه يحدث انفجار في الكيس الذي بداخله السيلكون، عدا ظهور سرطان الدم في حالات أخرى، لافتًا إلى عدم تأكد حدوث السرطان من استخدام نوع "بي أي بي" بالقطع حتى الآن.

ويقول المناوي إن الفتيات في العشرينيات اللائي يعانين صغر حجم الصدر يلجأن إلى هذه العملية لتجنُّب المشكلات النفسية التي قد تحدث لهن، وكذلك نساء يعانين ضمور الغدد اللبنية أو الترهل بعد الحمل والرضاعة.

ويوجه الدكتور هشام المناوي صائح مهمة في هذا الصدد:

  1. التوجه إلى الطبيب وإزالة ذلك الجهاز فورًا إذا كان من نوع "بي أي بيواستبدال نوع جيد به مع إجراء فحص عن السرطان.
  2. إذا كان الجهاز من نوع آخر، فلا داعي للقلق. ويكفي إجراء كشف دوري بعد سن الأربعين؛ لبيان حالة طبقات الصدر.
  3. الحذر من المراكز الطبية التي تُجري عمليات زراعة الثدي بأسعار زهيدة قد لا تتناسب مع سعر الجهاز الجيد؛ ما يشير إلى أن الأجهزة التي تزرع بهذه المراكز رديئة النوع.
  4. الاحتفاظ بالملصق الخاص بالجهاز الذي يحوي الجهة المصنعة وكافة البيانات.