EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

اتفقت مع عشيقها ليخطفها من خطيبها

عروس حزينة

لم ترد الزواج منه لكنها خضعت لإرادة عائلتها ووافقت، لمن القصة لم تنته هنا بل كانت بداية لفضيحة دفعت ثمنها وعشيقها وصاحبه بعد أن اكتشفت مباحث الجيزة القصة كاملة..

  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

اتفقت مع عشيقها ليخطفها من خطيبها

لم ترد الزواج منه لكنها خضعت لإرادة عائلتها ووافقت، لمن القصة لم تنته هنا بل كانت بداية لفضيحة دفعت ثمنها وعشيقها وصاحبه بعد أن اكتشفت مباحث الجيزة القصة كاملة.

وفي تفاصيل القضية تبين أن الفتاة كانت تسير في الشارع مع خطيبها إلى أن جاء رجلين واعتديا على خطيبها بالضرب البرح وخطفا الفتاة.

يم يكن أمام الشاب إلا أن يذهب مسرع لمركز الشرطة ويبلغ عن تفاصيل الاعتداء والخطف وأعطى كل التفاصيل الممكنة عن الشابين وملامحهما فتمكنت الشرطة من إلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما.

وتبين في التحقيق أن الحادث كان متفق عليه بين الفتاة وعشيقها وصديقه كي يأتيا ويخطفاها فيتركها خطيبها ويخلو الطريق لهما.

جدير بالذكر أن الشرطة قد أعادت الفتاة لعائلتها ولا زالت النيابة تكمل تحقيقاتها.