EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

ابن 17 عاما يذبح جدته ليشتري هدية لحبيبته وأمها

جريمة

شاب لم يبلغ الـ 17 عاما بعد إلا أن الشر بداخله وصل حده، ومع أنه لا يملك أجرة المواصلات أصر أن يشتري هدية لحبيبته وأمها في ذكرى "يوم الأم" فنوى على السرقة وكانت جدته الضحية..

شاب لم يبلغ الـ 17 عاما بعد إلا أن الشر بداخله وصل حده، ومع أنه لا يملك أجرة المواصلات أصر أن يشتري هدية لحبيبته وأمها في ذكرى "يوم الأم" فنوى على السرقة وكانت جدته الضحية.

نسي الحنان والعطف الذي أعطته إياه ولم يتذكر سوى المجوهرات التي تحتفظ بها بشقتها التي تسكنها بمفردها، طرق الباب ففتحته له وحضنته وقبلته، جلست على سريرها واستأذن هو بحجة شرب الماء، دخل إلى المطبخ وأحضر سكينا خبأه وراء ظهره وهجم عليها وذبحها.

ذهب مسرعا إلى الغرفة باحثا عن المجوهرات وبعد أن جمعها صدم بباب المنزل يطرق وبقوة، ذهب مسرعا للاختباء لكن عمه كان أسرع منه، حاول إقناع عمه بأنه يبحث عن المجرم لكن الارتباك الذي بان واضحا على وجهه فضحه فأمسك به عمه واتصل بالشرطة.

وفي تفاصيل الجريمة تبين أن الضحية امرأة عجوز اسمها فوزية عكاشة وتبلغ من العمر 75 عاما، وذبحها حفيدها وسدد لها طعنة في الرقبة.

جدير بالذكر أن الشاب اعترف بجريمته وأرشد الشرطة إلى مكان السلاح المستخدم وأمرت نيابة حوادث شمال الجيزة بحبس المتهم 4 أيام على ذمه التحقيق.