EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

هل نراه في باقي مدارسنا العربية؟ إيجابي الخليج: متعة التعليم بالـ LCD.. مدرسة الأمين نموذجا

مدرسة الأمين

مدرسة الأمين

مدرسة الأمين في أبوظبي.. نجحت في جعل التعليم متعة لطلابها عبر استخدام الشاشات والوسائل التكنولوجية الحديثة لتستخدم نظام "الفصل الإليكتروني" والمناهج "الرقمية".. فمتى سنرى ذلك في كل مدارسنا العربية.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

هل نراه في باقي مدارسنا العربية؟ إيجابي الخليج: متعة التعليم بالـ LCD.. مدرسة الأمين نموذجا

حينما يصبح التعليم متعة.. هذا هو الهدف الذي سعى إليه مشروع اليوم في "إيجابي الخليجحيث ذهب الدكتور عبد العزيز الأحمد إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا إمارة أبو ظبي، حيث مدرسة الأمين التي تطبق نظام الصف الإليكتروني.

أحمد الخياط، المشرف على المشروع قال لـ "إيجابي الخليج": أحدث التقنيات يتم اتباعها في تعليم التلاميذ بعد أن أطلق مركز أبو ظبي للتعليم الضوء الاخضر لاستخدام أحدث التقنيات في المجال التعليمي، وأهدافنا تتلخص في اكساب الطالب مهارات تتوافق مع متطلبات القرن 21، والمشروع يقوم على توفير الاجهزة الحديثة المتطورة وتطوير مهارات المعلمين المشاركين ولدينا مشروع للمناهج الرقمية بالمدرسة.

الأحمد وسط تلاميذ
416

الأحمد وسط تلاميذ "مدرسة الأمين"

الطلاب ظهروا في المدرسة وهم يتعاملون مع شاشات الـ LCD والتقنيات الحديثية بكل أريحية ومتعة، وهو ما دفع د. عبد العزيز الأحمد إلى القول: مدرسة الامين استغلت حب الجيل الجديد للاجهزة الاليكترونية خاصة في مجال الالعاب فاستخدمتها في التعليم.

الأحمد أصبح أكثر بهجة عندما دخل أحد الفصول "الإليكترونية" ليجد الطلاب يتبادلون الحصص مع نظرائهم في مدرسة أخرى عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

متى  سنرى تقنية "الفصل الإليكتروني" في جميع مدارسنا العربية؟.. شاركنا.