EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

إقبال كبير في تونس على أول انتخابات "الربيع العربي".. وتوقعات بتفوق الإسلاميين

انتخابات تونس

إقبال كثيف على انتخابات المجلس التأسيسي في تونس

إقبال كبير على انتخابات المجلس التأسيسي في تونس، وتوقعات بتفوق الأحزاب الإسلامية في أول انتخابات تشهدها تونس بعد الإطاحة بنظام بن علي.

  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

إقبال كبير في تونس على أول انتخابات "الربيع العربي".. وتوقعات بتفوق الإسلاميين

 أقبل التونسيون على انتخاب أعضاء المجلس التأسيسي بكثافة فاقت جميع التوقعات، كما أعلن رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات جمال الجندوبي، مشير إلى أن البلاد في حالة استنفار وتعيش فرحة كبيرة بمناسبة هذه الانتخابات التاريخية الحرة.

 وكان أكثر من 7 ملايين ناخب دعوا إلى اختيار 217 عضوًا في المجلس التأسيسي الذي أوكلت إليه مهام وضع دستور جديد للبلاد.

 وأحجم بعض الناخبين التونسيين عن الإفصاح عن ماهية الحزب الذي قام بالتصويت لصالحه، ونقلت نشرة MBC الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول عن بعض الناخبين التونسيين قولهم: "لقد صوت لصالح تونس".

  وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه من المرجح أن يفوز حزب النهضة الإسلامي بنسبة تتراوح بين من 25 إلى 30%، غير أنه ليس من الواضح ما إذا كان سيحصل على أصوات تضمن له الأغلبية.

 ووفقًا لهذه التوقعات، فقد يضطر حزب النهضة إلى الدخول في محادثات مع منافسين كبار، مثل حزب التكتل الديمقراطي "العلماني" بقيادة مصطفى بن جعفر، وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية بزعامة منصف المرزوقي وهو معارض سابق كان يعيش في المنفى بفرنس، في حال إذا ما لم يحصل على الأغلبية.

 وأشارت مصادر صحفية إلى وجود بعض التجاوزات التي حدثت خلال العملية الانتخابية، إلا أن مثل هذا التجاوزات لم تؤثر على سير الانتخابات بشكل يخدش ما تمناه التونسيون.

 وتجرى انتخابات الجمعية التونسية التأسيسية وفقًا لنظام التمثيل النسبي، وتقسم البلاد إلى 33 دائرة انتخابية، منها 27 في تونس، وست أخرى  للتونسيين في الخارج، ويبلغ الحد الأقصى الذي يمكن التنافس عليه في كل دائرة عشرة مقاعد من إجمالي مقاعد البرلمان البالغة 217  مقعدًا.

 ويبلغ عدد الأحزاب الذين سجلوا للمشاركة في الانتخابات، 100 حزب، ولكن هناك عددًا كبيرًا من القوائم الفردية والذين سيتم انتخابهم عبر نحو سبعة آلاف مركز اقتراع تم تخصيصها لاستقبال الناخبين، فيما يقول مسؤولو الانتخابات إن النتائج ستعلن في وقت متأخر من مساء الأحد أو يوم الاثنين 24-10-2011م.