EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

إدانة واسعة لمحاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن

عادل جبير

عادل جبير

إدانة شديدة أعربت عنها المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون الخليجي، بشان محاولة اغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية

أدانت المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون الخليجي محاولة اغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة، ووصفت الرياض المحاولة بأنها لا تتفق مع القيم والأخلاق الإنسانية السوية، فيما اعتبرها مجلس التعاون انتهاكاً سافراً ومرفوضاً لكل القوانين والاتفاقيات والأعراف الدولية.

ووفقاً لما ذكرته نشرة التاسعة يوم الأربعاء 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2011، لا تزال قضية محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل جبير، تلقي بظلالها على المجتمع السعودي والخليجي، إذ أدانت السعودية المخطط الإيراني ووصفته بأنه محاولة شنيعة، ودعت الأمتين العربية والإسلامية والمجتمع الدولي لإدانة الحادث.

كما أدان مجلس التعاون الخليجي المخطط مؤكداً أنه يضر بصورة جسيمة بالعلاقات بين طهران ودول المجلس.

ورجح مسؤولون أمريكيون أنه من المحتمل جداً أن الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ووزير المخابرات كانا يعلمان بمؤامرة محاولة اغتيال الجبير، في حين وجهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات  إلى رجلين بالتآمر للقيام بمحاولة الاغتيال بدعم من الحرس الثوري.

ومن جانبها دعت وزارة الخارجية الأمريكية المجتمع الدولي إلى إدانة طهران معتبرة أن المخطط الإيراني تصعيد خطير في رعاية إيران للإرهاب، في وقت اعتبر البنتاجون أن ذلك يتطلب رداً دبلوماسياً وليس عسكريا مقللة من احتمال شن عمل عسكري.