EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

إبراهيم الزبيدي: تفريغ أئمة المساجد يجعلهم لا يقولون بعض الحق خوفاً من الفصل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح إمام جامع سهل بن سعد بالرياض الشيخ إبراهيم الزبيدي، في حديثه لبرنامج "الثامنة" بالحلقة التي ناقشت موضوع " حقوق الأئمة وواجباتهم بعض سلبيات تفرغ أئمة المساجد من قبل وزارة الشؤون الإسلامية، بحيث تكون وظائف رسمية وذات سلم وظيفي قائلاً:" التفرغ سيقلل من دور أهل العلم

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

إبراهيم الزبيدي: تفريغ أئمة المساجد يجعلهم لا يقولون بعض الحق خوفاً من الفصل

أوضح إمام جامع سهل بن سعد بالرياض الشيخ إبراهيم الزبيدي، في حديثه لبرنامج "الثامنة" بالحلقة التي ناقشت موضوع " حقوق الأئمة وواجباتهم بعض سلبيات تفرغ أئمة المساجد من قبل وزارة الشؤون الإسلامية، بحيث تكون وظائف رسمية وذات سلم وظيفي قائلاً:" التفرغ  سيقلل من دور أهل العلم أو المشايخ الكبار، أيضاً من السلبيات تحجيم دور الخطيب،وبالتالي تتدخل وزارة الشؤون الإسلامية في كل خطبة يرغب الخطيب قولها ،بحيث أنا خطيب لا أستطيع قول بعض الحق الذي يجب أن يقال، خوفاً على وظيفتي وخوفاً من أن يتم فصلي غداً وأصبح بالشارع دون أي وظيفة".

وأضاف:" أيضاً من السلبيات قد تحدد خطب وتوزع على الخطباء ولا يلقون غيرها ،طالما أنهم خاضعين لنظام محدد وسلم وظيفي".