EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

في الدبور 2 أم محرومة من رؤية ابنها.. وشاب يحمي إرث والده

فريزه تختلس النظر لرؤية أبنها

فريزه تختلس النظر لرؤية أبنها

الظروف تحرم سيدة مسنة من رؤية أبنها، والدبور يحارب للدفاع عن إرثه والده.

في الوقت الذي غمرت فيه السعادة قلب السيدة "فريزه" بعودة ابنها ناجي ومطلقها من اسطنبول، فإن الحزن عاد ليسكن قلبها مجددًا بسبب رفض زوجها الثاني "أبو عطا" أن تكون لها علاقة بابنها الأكبر ومطلقها.

مأساة حقيقة تعيشها السيدة فريزه، بطلة مسلسل الدبور فقلبها موجوع بين نارين نار ابنها ناجي، الذي يجسد شخصيته الفنان "ميلاد يوسفونار زوجها "أبو عطا" الذي هدد زوجته بتطليقها في حالة محاولتها رؤية ابنها ناجي.

ويُعرض مسلسل "الدبور 2" يوميًّا في تمام الساعة 19.00 بتوقيت السعودية، 16.00 بتوقيت جرينتش، عدا يومي الخميس والجمعة على شاشة MBC1.

البداية جاءت عندما تزوجت "فريزه" من زوجها السابق "أبو ناجيومع قدوم مولودهما الأول، أصرت عائلة فريزه على طلاقها من زوجها، ما دفع الزوج إلى الرحيل إلى اسطنبول.

رحيل أبو ناجي إلى اسطنبول لم يكن بمفرده، وإنما كان برفقه رضيعه الصغير "ناجيالذي أصر على مرافقته من أجل توفير حياة كريمة وتعليم راقٍ.

ظن أبو ناجي، أثناء عودته إلي الحارة الدمشقية، أنه سيجد مطلقته "فريزه" بانتظاره وفاءً بوعدها، ولكنه وجدها متزوجة من التاجر "أبو عطاالذي يجسد شخصيته الفنان أسعد فضة، ما أشعل النيران بداخله.

وفور علمه بتلك الأحداث، حذر أبو عطا زوجته من رؤية ابنها أو مطلقها، وإلا سوف يقوم بتطليقها على الفور.

على جانب آخر، يحاول خطاب الشهير بالدبور، الذي يجسد شخصيته الفنان سامر المصري، الحفاظ على الإرث الذي تركه له والده، خاصة وأن هناك من يحاول إشعال النيران في مخازن الحبوب التي يمتلكها.

محاولة تلو الأخرى يجهضها الدبور بمساعدة رفاقه كانت ستدمر جميع محاله التجارية، لذا أيقن دبور الحارة الدمشقية ضرورة حماية إرث والده، وخاصة بعد ظهور كثير من الطامعين فيه.