EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2013

أم فهد عبر "الثامنة": قضيتي عقدتها الواسطات ... ولا أجد أجوبة لأسئلتي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بينت سيدة سعودية مجهولة الأبوين لـ"الثامنةأنها طبلت من الشرطة تصحيح وضعها حتى تستطيع العيش إلا أن الشرطة بدورها طلبت منها أن تنظر رد إمارة منطقة مكة المكرمة على قضيتها، وشكت أنها تعاني الإنسحاب المفاجئ لمن يعرض مساعدته لها وكأن قضيتها تعاني

بينت سيدة سعودية مجهولة الأبوين لـ"الثامنةأنها طبلت من الشرطة تصحيح وضعها حتى تستطيع العيش إلا أن الشرطة بدورها طلبت منها أن تنظر رد إمارة منطقة مكة المكرمة على قضيتها، وشكت أنها تعاني الإنسحاب المفاجئ لمن يعرض مساعدته لها وكأن قضيتها تعاني من مشكلة يصعب على أحد إيجاد حلها.

وقالت أم فهد:" أنا ضعت بين الشرطة والشؤون الاجتماعية، أنا حياتي تدمرت، بعد 36 سنة يأتيني من رباني ويخبرني بأنني لست ابنته، صحيح أنني خرجت من دار أيتام لكن أين وزارة الشؤون الاجتماعية من متابعتي، أنا لا أمتلك المأوى والقضية معقدة بالواسطات ولا أجد الأجوبة لأسئلتي، أريد أن أعرف من أنا وكيف وصلت وما هي الحقيقة".