EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2014

أميركا: البراءة لمبتعث سعودي من «تلفيقات» امرأة

واشنطن الولايات المتحدة الأمريكية

بعد 20 يوماً من إعلان قاضٍ أميركي في لوس آنجليس براءة طالب سعودي من ادعاءات امرأة ألمانية ومحامييْها بأنه اختطفها واغتصبها وعذبها، أصدر قاضٍ أول من أمس (الإثنين) حكماً ببراءة مبتعث سعودي في جامعة ولاية ميسوري

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2014

أميركا: البراءة لمبتعث سعودي من «تلفيقات» امرأة

بعد 20 يوماً من إعلان قاضٍ أميركي في لوس آنجليس براءة طالب سعودي من ادعاءات امرأة ألمانية ومحامييْها بأنه اختطفها واغتصبها وعذبها، أصدر قاضٍ أول من أمس (الإثنين) حكماً ببراءة مبتعث سعودي في جامعة ولاية ميسوري من ادعاءات امرأة أميركية بأنه اختطفها واعتدى عليها جنسياً في حزيران (يونيو) 2013. وقال القاضي كالفن هولدن إنه لم يعثر على أي أدلة تثبت مزاعم الشاكية. وأضاف أنه لا يوجد - باستثناء أقوال الشاكية - إلا ما يؤكد أن المبتعث السعودي مهذب.

وذكر هولدن أنه سينطق بالحكم على مبتعث سعودي آخر يواجه التهمة نفسها في 19 آب (أغسطس) المقبل، وطبقاً لشبكتي «استار برودكاستنغ» و«كي واي فإن المبتعثين السعوديين اللذين يبلغان من العمر 22 عاماً تمسكا منذ بداية القضية ببراءتهما. واحتجز الشابان في حزيران (يونيو) 2013 في سجن بلدية غرين. وطلب القضاء دفع كفالة مالية قدرها مليون دولار في مقابل إطلاقهما ريثما تتم محاكمتهما. وفي كانون الثاني (ديسمبر) 2013 دفعت القنصلية السعودية قيمة الكفالة المطلوبة. وبعدها اتضح ضعف ادعاءات الاتهام، قرر القضاء خفض قيمة الكفالة إلى 100 ألف دولار فقط على كل منهما.

وأعلن هولدن في حكمه أول من أمس أن محكمته لم تعثر على أي دليل على أن أياً من المبتعثين السعوديين فعل الفاحشة بالشاكية.

وعلى صعيد آخر، ذكرت «خدمة أخبار الشركات الصغيرة» في لوس آنجليس أمس، في بيان صحافي، أن السلطات العدلية الأميركية أعادت لمحامٍ كلّفته أسرة سعودية بالدفاع عن ابنهما، الذي برأته محكمة أميركية من ادعاءات امرأة ألمانية ضده، مبلغ 3 ملايين دولار دفعتها الأسرة كفالة مالية في مقابل إطلاق ابنها ريثما تتم محاكمته. وكان قاضٍ في لوس آنجليس أعلن براءة الشاب السعودي في 7 تموز (يوليو) الجاري، واتهم الشاكية ومحامييها بالتآمر لابتزاز الأسرة السعودية وحملها على دفع 20 مليون دولار في مقابل التنازل عن دعوى كاذبة بالاغتصاب والاختطاف والاحتجاز والتعذيب. وأوضحت الخدمة المشار إليها أن المحامي أعاد الثلاثة ملايين دولار للأسرة السعودية في 19 يوليو الجاري.