EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2012

أكدت أنها تشترط التنويع في أدوارها أمانة والي تتخلص من شرورها وتتحول إلى امرأة مغلوبة على أمرها في "الأميمي"

أمانة والي

أمانة والي

أوضحت والي أن "الأميمي" حررها من أدوار الشر التي تقدمها في أغلب أعمالها، رغم ولعها بالأدوار السلبية، ولكنها عادت وأكدت أنه لا بد من التنويع في الأدوار التي يقدمها الفنان، مشيرة إلى أن أغلب الأعمال التي شاركت بها هذا العام تنتمي للبييئة الشامية.

  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2012

أكدت أنها تشترط التنويع في أدوارها أمانة والي تتخلص من شرورها وتتحول إلى امرأة مغلوبة على أمرها في "الأميمي"

أكدت الفنانة السورية أمانة والي أن الدور الذي قدّمته في مسلسل "الأميمي" الذي يعرض على MBC1 قدمها بشكل مختلف عن بقية أعمال البيئة الشامية التي شاركت بها لموسم دراما رمضان 2012.

وأشارت الفنانة السورية في تصريح خاص لـ mbc.net أنها تشترط للمشاركة بأي عمل درامي عدم تشابه الدور المعروض عليها مع أدوار قامت بتجسيدها سابقاً، مضيفة "في ظل العدد الكبير من الأعمال التي يقدّمها الفنان خلال العام الواحد لابد أن يكون هناك تنوّع في الشخصيات التي يجسدها كي لا يتشتت المشاهد".

وأوضحت والي أن الدور الذي تجسده في "الأميمي" يقدّمها بشكل جديد وخاصة أنها تلعب دور امرأة فقيرة مسكينة ومغلوبة على أمرها, فيما يقوم زوجها بالتحكم فيها ويقمعها دائما، لدرجة أنها لا تستطيع أن تعبّر عن رأيها أمامه.

والي لفتت إلى أن "الأميمي" حررها من أدوار الشر التي تقدمها في أغلب أعمالها، رغم ولعها بالأدوار السلبية، ولكنها عادت وأكدت أنه لا بد من التنويع في الأدوار التي يقدمها الفنان، مشيرة إلى أن أغلب الأعمال التي شاركت بها هذا العام تنتمي للبييئة الشامية وأنها قدمت من خلالها دور المرأة الشريرة السلبية تارة.. ودور المرأة الطيبة الحنون تارةً أخرى, كذلك قدّمت دوراً كوميدياً في عمل شامي ينتمي إلى نوع "السيت كوم".

وأبدت الفنانة السورية رضاها عن الأعمال التي قدمتها بالموسم الدرامي الفائت وخاصة أنها استطاعت رغم الأزمة التي تمر بها البلاد أن تقدم عدد جيد من الأعمال المتنوعة.

من جهة ثانية, أكدت الفنانة السورية أنها تحرص دوماً على المشاركة بالأعمال المسرحية إلى جانب الأعمال التلفزيونة، مؤكدة أن المسرح عشقها الأول، فيما أبدت رضاها عن الأصداء الإيجابية التي حققتها بعد عرض أخر مسرحية كانت من بطولتها بعنوان "ماتا هاري" التي جسدت فيها شخصية الراقصة والجاسوسة الأشهر في التاريخ الحديث.

ومسلسل "الأميمي" يتناول فترة خروج إبراهيم باشا من دمشق، حيث يعرض أهم التطورات والتغيرات الاجتماعية والسياسية التي وقعت في المشهد الدمشقي خلال عام 1850، وينقل تفاصيل حياة الدمشقيين في تلك الفترة المهمة من تاريخ سورية، ليصوّر عاداتهم وتقاليدهم، وكيفية تعاملهم مع الأحداث السياسية التي ألقت بظلالها على يومياتهم وحياتهم.

وكتب مسلسل "الأميمي" سليمان عبد العزيز، وأخرجه تامر اسحق, وشارك في بطولته: عباس النوري كاريس بشار سلوم حداد وفاء موصللي ندين تحسين بك شكرن مرتجى-حسام تحسين بك راكان تحسين بك نضال سيجري حسن عويتي تولين البكري هنوف خربوطلي سيف الدين سبيعي معتصم نهاراندريه سكاف.