EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2011

فنانون قادوا حملة لجمع التوقيعات لإسقاطه أشرف زكي يتقدم باستقالته من نقابة الممثلين بسبب تأييده لمبارك

زكي استقال برسالة نصية على هواتف الفنانين

زكي استقال برسالة نصية على هواتف الفنانين

تقدم الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين الأربعاء 9 فبراير/شباط باستقالته من نقابة الممثلين، دون إبداء أسباب، وتم قبول استقالته بعد تصاعد حدة الهجوم عليه؛ بسبب تصريحاته المتعلقة باعتصامات ميدان التحرير، وتأييده للرئيس مبارك.

تقدم الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين الأربعاء 9 فبراير/شباط باستقالته من نقابة الممثلين، دون إبداء أسباب، وتم قبول استقالته بعد تصاعد حدة الهجوم عليه؛ بسبب تصريحاته المتعلقة باعتصامات ميدان التحرير، وتأييده للرئيس مبارك.

وقد أعلن زكي خبر استقالته بنفسه، عن طريق إرسال رسالة قصيرة إلى معظم الفنانين على هواتفهم يقول فيها: "أشكركم على الفترة التي عملنا فيها معا لخدمة النقابة، وقد تقدمت باستقالتي".

في الوقت الذي تم تعيين سامي نوار وكيل نقابة الممثلين قائما بأعمال النقيب، بعد استقالة زكي؛ حيث أمر ممدوح الليثي -رئيس اتحاد نقابات المهن الفنية- بتعيين أكبر الوكيلين سنا قائما بأعمال النقابة لمدة 60 يوم حتى يتم إجراء انتخابات جديدة للنقيب.

في الوقت الذي تقدم فيه الوكيل الآخر رياض الخولي باستقالته من عضوية مجلس النقابة منذ أسبوعين، ولم يتم قبولها حتى الآن، ومن المقرر أن تعقد النقابة اجتماعا طارئا؛ لإبلاغ أعضاء المجلس بأحدث التطورات، والوقوف على الترتيبات الجديدة.

يذكر أن بعض أعضاء النقابة قرروا جمع توقيعات اليوم في ميدان التحرير؛ لإسقاط النقيب إلا أن أشرف زكي سبقهم بتقديم استقالته.

تأتي هذه التوترات على خلفية تأييد زكى للرئيس مبارك، واشتراكه في مظاهرات تأييدية له.

وترددت أخبار قوية أن خالد الصاوي وخالد أبو النجا، وحمدي الوزير، والدكتور أحمد سخسوخ -عميد معهد الفنون المسرحية- سابقا، والدكتور سيد خطاب -رئيس جهاز الرقابة على المصنفات- قاموا بجمع توقيعات من الفنانين؛ للمطالبة برحيل أشرف زكي.

وفور علم أشرف زكي أمس بهذا البيان، الذي يطالب برحيله تقدم فورا باستقالته، ولكنه قام بإجراء عدة اتصالات لعدد من الفنانين الموقعين على البيان، فأكد له بعضهم أنهم لم يوقعوا عليه، وأقسموا له بذلك، ومنهم الفنان محمد رياض والفنان سليمان عيد، لكن أشرف زكي قال للمقربين له ما دام الفنانون يطالبون برحيلي، فسوف أرحل وتقدم باستقالته.